العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

مسألة حول المشروبات الغازية

إنضم
29 نوفمبر 2015
المشاركات
41
الكنية
أبو معاوية
التخصص
تقني
المدينة
العاصمة
المذهب الفقهي
مالكي
السّلام عليكم
قال قائل : المشروبات الغازية الآن ثبت ضررها حسّا و طبّيا ، فهل نقول بحرمتها؟
يقول ما الفرق بين ضررها و بين ضرر التّدخين ، حيث أنّ ضرر التدخين يظهر مع مرور الوقت ، و المشروبات الغازية(أخصّ بالذّكر كوكا كولا الّتي يعشقها مهدي بن عيسى) كذلك ضررها ثابت مع مرور الوقت ، و كم من طبيب ثقة ينصحنا بترك المشروبات الغازية ، فهل يقال بحرمتها؟
ننتظر منكم أيّها الأفاضل المباركين نقاشا علميا ...أسعدكم الله كما أسعدتموني بقبولي في هذا المنتدى العظيم.
 
إنضم
29 نوفمبر 2015
المشاركات
41
الكنية
أبو معاوية
التخصص
تقني
المدينة
العاصمة
المذهب الفقهي
مالكي
رد: مسألة حول المشروبات الغازية

تخافون المناقشة في مثل هذه المسائل ، لأنّكم أصحاب هوى مثلي أنا ، تحبّون الكوكا كولا!!!؟ ...أمزح معكم أحبّتي في الله
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: مسألة حول المشروبات الغازية

إن أردنا مناقشة المسألة وتحريم المشروبات الغازية لدينا طريقان لذلك التحريم:
1- وجود نص على التحريم
2- قياسها على منصوص على تحريمه

وسأناقش الطريقين:

1- أما الأول: وجود النص على التحريم:
فالأصل في الأطعمة والأشربة الحل إلا ما نص الدليل على تحريمه
قال تعالى:
(قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق)
وقال تعالى:
(وأحل لكم الطيبات وحرم عليكم الخبائث)
وقال تعالى لرسوله:
(يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبنغي مرضاة أزواجك)
وهذه من الطيبات ولا تدخل تحت المحرمات المنصوص على تحريمها في الكتاب والسنة وهي معروفة ومقررة في كتب الفقه

2- أما الطريق الثاني: قياسها على المحرم
فلا يمكن قياسها على التدخين أو غيره لعدم وجود العلة المنضبطة المطردة لذلك القياس

كما أن الضرر الذي يتحدثون عنه متوقع وليس مثبتاً لأنه لو ثبت لمنع إنتاجه واستيراده بقوانين وزارات الصحة في أنحاء العالم

وما يسبب الضرر لأشخاص قد لا يسببه لآخرين

كما أن سوء الاستعمال أحياناً هي المسببة للمخاطر فلا تحرم الأمور في هذه الحالة بذاتها وإنما ما يحرم سوء الاستخدام

وقد ثبت حديثاً أن السكر خطير ومسبب للأمراض بل إن المصابين بالسكر في بعض البلاد العربية زاد على نصف عدد السكان فهل نحرم السكر
والملح يؤدي إلى ضغط الدم الذي يؤدي من أكثر الأمراض المسببة للوفاة في العالم فهل نحرم الملح

إذا الحل في توعية المجتمعات بترشيد الاستهلاك وأساليب التغذية الصحيحة من باب ( ولا تقتلوا أنفسكم)

أما الإفتاء بالحرمة فهذا أمر خطير،،

والله أعلم
 
أعلى