العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

الحلال الذي حرمته النساء

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
لعلك وقبل أن تقرأ شيئا تعلم ما هو هذا الشيء
فمهما كانت المرأة متعلمة متفقهة فيندر أن تسلم لك امرأة من أول مرة بل ولا بعد عشرين مرة بحِل التعدد مطلقا دون أي شرط زائد على شروط الزواج من الأولى سوى العدالة الظاهرة بين النساء .
بل ستسمع تأويلات لظاهر النص القرآني والأحاديث والآثار القولية والفعلية لم ولن تسمع بها من قبل ولا من بعد ولو كانت تلك المرأة ظاهرية المذهب فسوف تستثني هذه المسألة من قواعد المذاهب .
وقد استغل أعداء الإسلام تلك الغيرة وهذه العاطفة عند المرأة أسوأ استغلال في وسائل الإعلام حتى أصبحت الشبه دليلا تقوله جماهير النساء في كل محفل وسببا لتحريف الشرع وإبطال النصوص وتحريم الحلال .
فبين قائلة : لابد من وجود عيب في الزوجة الأولى حتى يصح أو يجوز وربما قالت يحل أن يتزوج عليها ؟!
وبين قائلة : اين أنتم من النبي أو الصحابة تريدون أن تقلدوهم فيما لكم فيه شهوة فقط .- إذا قيل لها إن النبي أو الصحابة فعله .
وبين قائلة : هناك رأيين انا من يقول بمنع التعدد إلا في الضرورة !
وبين قائلة : لم يستطيع أن ينفق على بيته أولا يتزوج ثانيا !
وبين قائلة ، وقائلة وقائلة ...
أقول على عاجلة من أمري لعل صوتي يصل إلى كل مؤمنة بأن ربها حكيم لا ينبغي أن تعدل عليه شرعها :
النساء المسلمات الآن حال أكثرهن وللأسف يقول : الزانية لا الثانية .
هل ثبت أن النبي استأذن إحدى نسائه قبل أن يتزوج عليهن فلم رفضت ترك الزواج ؟
هل كان النبي لا يحب السيدة عائشة حتى يتزوج عليها ؟
هل الشرع وحق الرجل في التعدد متعلق برأي أي امرأة أو رجل ؟
هل الأخت التي تشجب التعدد وتطلب من زوجها أن يزوج غيره من الشباب بدلا من أن يتزوج الثانية هل تعلم أن الله الحكيم لم يطلب من الرجل أن يزوج المسلمين كلهم قبل أن يتزوج وأين هذا الفهم في فعل الصحابة الذين تزوج بعضهم بأربع في حين قال بعضهم بلسان الحال والمقال لو أذن في الخصاء لاختصينا .
هل تعلمي أن رزق الزوجة الثانية أو الثالة من عند الله وليس زوجها سوى سبب في وصوله إليهن.
أليست الثانية لها مثل ما لك وترغب في تحصين نفسها مثلك وترغب في ولد مثلك ...إلخ .
لأبي الزناد مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تسأل المرأة طلاق أختها لتستفرغ صحفتها ولتنكح فإنما لها ما قدر لها )
قال ابن عبد البر : في هذا الخبر من الفقه أنه لا ينبغي أن تسأل المرأة زوجها أن يطلق ضرتها لتنفرد به فإنما لها ما سبق به القدر عليها لا ينقصها طلاق ضرتها شيئا مما جرى به القدر لها ولا يزيدها وقال الأخفش كأنه يريد أن تفرغ صحفة تلك من خير الزوج وتأخذه هي وحدها قال أبو عمر وهذا الحديث من أحسن أحاديث القدر عند أهل العلم والسنة . التمهيد لابن عبد البر ج18/ص165
"أنه لا ينبغي أن تسأل المرأة زوجها أن يطلق ضرتها لتنفرد به " قلت : ولا ينبغي أن تطلب عدم زوجه منها ابتداء لنفس العلة فإن لها ما قدر لها ، إلا إذا كانت لا تؤمن بالقدر وأن رزقها لن يفوت بفعل زوجها الحلال .
أي عيب كان في أمهات المؤمنين حتى تزوج رسول الله عليهن يا من تشترط وجود عيب في الزوجة حتى يحل عنك وفي هواك وشرعك أن يتزوج الرجل على زوجته .
أليس هذا شرع الله أم تريدين الاستدراك عليه ؟!.
تقولين شهوة وليست سنة أليست هذه إذا وضعت في الحلال كانت سببا لتحصيل الحسنات فأي عيب فيها إذن وقد قال رسول الله :
" وفي بضع أحدكم صدقة "
ألا تخشى هذه المعارضة الشاجبة من قوله تعالى : ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ .
أما سمعتي يوما قوله تعالى ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً)
أقول للرجال جميعا :
لو كان الأمر بيد النساء ما تزوج رجل ولا حتى رسول الله على زوجته فدعك من غيرة النساء المبدلة لشرع الله واتق الله في نفسك وفي زوجات ولا تعدد إلا إذا كانت لك حاجة فيه ولا أقول بقول من لا عقل له في الضرورة فأي ضرورة في قوله : ما طاب -
فلقد غارت أمهات المؤمنين وكلمن رسول الله في زواجه فماذا كان الجواب كان من شاءت مكثت ومن شاءت طلقت .
وقد سئلت من رجل يحتاج الى التعدد فيقول لي:
إذا تحدثنا لنسائنا عن تعدد النبي وأصحابه قلن لنا بصوت واحد: وهل أنتم مثل الصحابة وعدلهم وتقواهم حتى تتزوجوا مثلهم؟؟ فما يكون الرد عليهن في ذلك؟؟
لأن النساء أيضاً كما يقول يتحججن بالنفقة فيقلن بأن الرجل لا يستطيع أن ينفق على واحدة فكيف له أن يتزوج وينفق على اثنتين؟؟
فقلت :
الجواب : يسير بإذن الله :
هذا الذي تفعله كثير من النساء إذ ذكر فعل النبي والصحابة وهو خروج بالدليل عن محله إذ هو ساق الدليل ليدل على المشروعية وأن من هو أفضل منه فعل ذلك فتخرج به إلى نقطة أخرى لا يدل عليها الدليل ألبتة وهو القول بأنك لست مثلهم في العدالة والتقوى أو تقول وهل فعلت كل ما فعلوا حتى تقلدهم في هذه وهي تفعل ذلك بوسوسة من إبليس ولا شك فقد سئل عن سبب ترك الاستجابة لأمر الله بالسجود فذهب يتكلم في أنه أفضل من آدم - وليس ثمة دليل على أنه أفضل ولم يكن السؤال موجها أصلا لمن هو الأفضل منكما ، ولو كان إبليس أفضل فهل هذا الفضل بفعل إبليس أم بفضل الله الذي عصى إبليس أمره ؟! فيكون جواب إبليس عليه وليس له ؛ لأنه إذا كان الله فضلك على آدم كما تدعي فإن ذلك أدعى لطاعة الله وليس لعصيانه .
وعلى كلٍ يقول من ابتلى بهذا السؤال
من الذي قال لك أن التعدد يشترط له عدالة وتقوى مثل عدالة الصحابة ؟
وسوف تقول وللمرة الثانية هروبا من السؤال أنت الذي ذكرت الصحابة وتريد أن تقتدي بهم في هذا الأمررغم أن السؤال عمن قال باشتراط التقوى والعدالة مثل الصحابة !!! .
فليقل قلت سأقلدهم في الزواج ولم أقل إنه يشترط أن أكون مثلهم لكنك بكل تأكيد لست في عدالة وتقوى زوجاتهم وقد تزوجوا عليهن .

على أنه يمكن الحسم هذا الجدال بثلاثة طرق :
1- بقوله لها عند المجادلة منه :" أنت متأكدة أنني لست مثلهم في العدالة والتقوى".
ستقول :نعم بكل تأكيد .
فيقول : إذا كانوا بهذه المنزلة من العدالة والتقوى ومع ذلك تزوجوا على زوجاتهم فليس من العيب أن أقلده لأمرين :
الأمر الأول : أنهم مع عدالتهم وتقواهم لم يمتنعواعن التعدد خوف عدم العدل وعدم النفقة وعدم التسوية في كل شيء ولا لأن التعدد ظلم للأولى حاشا لله فإذا فعل الصحابة ذلك دل ذلك أنها أوهم في عقول النساء لا يعبأ بها التقي الورع العادل .
الأمر الثاني : أنهم مع هذه العدالة وتلك التقوى التي لا يخشى معهما الوقوع في الفاحشة تزوجوا فما بالك بمن يخشى لأنه أقل منهم عدالة وتقوى بشهادتك ألا يكون أولى .
2- أن يقول سأتزوج لأن الله أباح لي ذلك وليس لأحد أن يحرم ما أباح لي الله إلا أن يكون إلها .
فإن تكلمت عن النفقة قال لها : هل انا الذي أرزقك.
ستقول : لا .
فيقول : وهي أيضا سيرزقها الله مثلك .
3- أن يتزوج ولا يتكلم معها أصلا فإذا حدث كلام بعد الزواج سيكون الأمر أيسر بإذن الله.
فإنه لا يشترط شرعا موافقة الزوجة الأولى فليست هذه الموافقة ركنا ولا شرطا ولا مانعا في صحة عقد الزواج .
 

د. أريج الجابري

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
13 مارس 2008
المشاركات
1,145
الكنية
أم فهد
التخصص
أصول الفقه
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
المذهب الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

طيب!
بعض النساء من تؤيد التعدد لزوجها إذا لم يكن يهمها أمره يعني "بسلامة الله" ؛ لما ترى فيه من قصور وووو، ومن ترى أن زوجها مميزاً ويستحق أن تغار عليه حينها لا تؤيد!
ما رأيكم؟؟؟
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

طيب!
بعض النساء من تؤيد التعدد لزوجها إذا لم يكن يهمها أمره يعني "بسلامة الله" ؛ لما ترى فيه من قصور وووو، ومن ترى أن زوجها مميزاً ويستحق أن تغار عليه حينها لا تؤيد!
ما رأيكم؟؟؟
المرأة التي لا يهمها أمر الزوج لا تستحق أن تكون زوجة المفترض أن لا يتزوج عليها بل يطلقها .
لا شك أن الغيرة مطلوبة وليس المقصود هنا أن المرأة لا تغار بزواج زوجها لأن هذا مستحيل فشيء طبيعي ان تغار لوجود شريكة لها في الزوج ، فالزواج إذن مفترض مع وجود الغيرة لا مع عدمها وعليه فالصورة الأولى خارجة عن محل النزاع فلا سبر ولا تقسيم في المسألة إنما هي صورة واحدة .
 

الدرَة

:: نشيط ::
إنضم
26 أكتوبر 2010
المشاركات
653
التخصص
الفقه
المدينة
..
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

إذا عُرف الزوج بتقصيره قبل الزواج فلابد أن ترفض الزوجه زواجه بأخرى وحينئذ لن يكون رجما بالغيب .
هل هذا هو العدل والشرع ؟!!!!!
المرأة هنا القاضي والخصم ، تتهم وتحكم وتعاقب ، تتهم الزوج بالتقصير ثم تحكم بأنه مقصر ثم تعاقب بالحبس على ذمة الزوجة الأولى مدى الحياة .

لو كان مقصرا وتقصيره ثابتا فلها أن تطلب الطلاق للضرر،
تطلب الطلاق ؟!!!!! لا يتصور أن تقدم المرأة على هذا الأمر أبدا فعقلها وقلبها يختلف كثيرا عن الرجل الذي قد يعد الأمر سهلا أما هي فلا ، مهما رأت من تقصير ومهما طلبنا منها ذلك !!
وليس لها أن تمنعه من الزواج من أخرى
لا تستطيع المرأة مهما أوتيت من قوة أن تمنع الزوج من الزواج بأخرى أبدا لكن ماتستطيع فعله هو الأعتراض على الزوج ولن توثر في رأيه شيئا أن عزم على الأمر واعتراضها هذا صادر عن عاطفتها وليس تحكيما لعقلها
إذ الأول حقها وثاني ليس حقا لها قطعا ولم يشرع عقابا قط في شريعتنا " الحرمان من الزوجة الأخرى " أخطر من الرجم بالغيب ألم أقول : ( يكون من وحي شيطانها )( تضايقني كثيرا هذه العبارة )هذا ليس من وحي شيطانها وإنما من عاطفتها التي فطرت عليها فهذا أمر فطري فغيرة المرأة على زوجها لايمكن تجاهله
ألست معي فيما تقدم وليكن الحق مقصدنا ولعل أحدنا يسلم للآخر قوله إن شاء الله ابتغاء للحق
أويد قولك كثيرا أستاذي في أننا جميعا لم نقصد إلا طلب الحق
فاعتقد أن المرأة لاتعارض شرع الله لكن ترفض الزواج بأخرى نتيجة عاطفتها لا أكثر ومن هنا لاتدخل تصرفاتها تحت الأعتراض على شرع ربها
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
[/quote]
 

الدرَة

:: نشيط ::
إنضم
26 أكتوبر 2010
المشاركات
653
التخصص
الفقه
المدينة
..
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

د. أبو حازم الكاتب;64825بارك الله فيكم يا دكتور
وهل توجد زوجة يرغب زوجها الزواج بأخرى لا تتهمه بالتقصير ؟
لو لم يكن من تقصير إلا زواجه بأخرى لكان كافياً .
بل هذا التفكير منه يخرج عيوبه وتقصيره بأثر رجعي محفوظ بالهارديسك وانت تعلم حفظ النساء ذاكرة حديدية في مثل هذه الأمور لو كن يحفظن المتون بهذا الشكل لأصبحت الدنيا مليئة بالحافظات حتى إن الواحدة تعرف ما صنعت من اليوم الأول للزواج إلى وقت تفكيرك بالزواج :
ماذا اكلت ؟ وماذا لبست ؟ وماذا شربت ؟
وماهي الكلمات التي قلتها ؟
وكم مرة سافرت بها وماذا صنعت في السفر ؟
وكم هدية أعطيتها ؟
وكم كلمة ازعجتها ؟ وكم مرة مدحتها ؟
وماذا قلت عن طبخها يوم كذا ويوم كذا ؟
وماذا قلت لأختك وأمك امامها قبل خمس سنوات ؟
وماذا قلت لما ذكرت امك أو أختك اسم فلانة المطلقة أو التي لم تتزوج بعد ....
هذه كلها عيوب وتقصير كيف تنسى عيوبك وتقصيرك بهذه السهولة تظن الأمر عبثاً ؟
وراءك هارديسك لا يدع صغيرة ولا كبيرة إلا يحفظها .
ضغظة زر واحدة تخرج لك برنت بكل ما حصل .
بارك الله فيكم شيخنا الفاضل فأنتم تجيدون الوصف الدقيق ولا يخفى على فضيلتكم أن هذا الأمر إنما يصدر عن عاطفتها حرصا على المحافظة على زوجها الذي يعد رأس مملكتها

[/quote]
 

د. أريج الجابري

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
13 مارس 2008
المشاركات
1,145
الكنية
أم فهد
التخصص
أصول الفقه
المدينة
مكة المكرمة
المذهب الفقهي
المذهب الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

إذن قد يكون الأسلم أن تكون المرأة هي الرابعة!!
لكن أعتقد أن الرجل إذا انتهى العدد الذي شرعه الله يفكر في طلاق إحداهن حتى يستمر في التعدد وقد يشكل على هذه الرابعة!
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

أنا أتكلم هنا عن المبدأ الشرعي وهو أن التعدد حق مشروع لا ينبغي للزوجة أن تقيده بغير ما قيده الشرع به ولا أن تعترض عليه بالوهم والغيرة الطبعية .
أما الرجل فمنا من يحتاج لأربع نسوة ومنا من يكفيه نصف أو ربع أنثى ولكن لما لم تكن تقبل التجزؤ تزوج واحدة كاملة وصبر واحتسب ومنا من يقول :
( تزوجت اثنتي لفرط جهلي % بما يشقى به زوج اثنتين )
( فقلت أصير بينهما خروفا % أنعم بين أكرم نعجتين )
( فصرت كنعجة تضحي وتمسي % تداول بين أخبث ذئبتين )
( رضا هذي يهيج سخط هذي % فما أعرى من احدى السخطتين )
( وألقى في المعيشة كل بؤس % كذاك الضر بين الضرتين )
( لهذه ليلة ولتلك أخرى % عتاب دائم في الليلتين )
( فإن أحببت أن تبقى كريما % من الخيرات مملوء اليدين )
( وتدرك ملك ذي يزن وعمرو % وذي جدن وملك الخافقين )
( وملك المنذرين وذي نواس % وتبع العريم وذي رعين )
( فعش عزبا فإن لم تستطعه % فضربا في عراض الجحفلين )
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

بارك الله فيك دكتور أبو حازم
وشكرا على التفاعل والوصف الدقيق الواقعي .
ولكن الحق أحق أن يتبع .
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

فاعتقد أن المرأة لاتعارض شرع الله لكن ترفض الزواج بأخرى نتيجة عاطفتها لا أكثر ومن هنا لاتدخل تصرفاتها تحت الأعتراض على شرع ربها
الأخت الفاضلة :

ينبغي أن نفرق بين الغيرة وحب الزوج وبين الرفض ومحاولة كثير من النساء كساء الرفض ثوب المشروعية وقولها لست مثل الصحابة أين أنت منهم لماذا تريد ان تقلدهم في هذه أو تتهمه أنه لن يقوم بحقها وهكذا ، وهذا سبب طرح الموضوع من أوله .فهذا الأخير هو المرفوض كما قلت شرعا وقد فندت فيما سبق وتناقشنا حول كل عذر ولم نجد لها مسوغا شرعيا في الاعتراض به أليس كذلك أما ان تقول إن أغار أو أحب زوجي وأحب أن يكون لي وحدي أو اتمنى ذلك فالفرق كبير .
 

الدرَة

:: نشيط ::
إنضم
26 أكتوبر 2010
المشاركات
653
التخصص
الفقه
المدينة
..
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

محمد جمعة احمد;64905فاعتقد أن المرأة لاتعارض شرع الله لكن ترفض الزواج بأخرى نتيجة عاطفتها لا أكثر ومن هنا لاتدخل تصرفاتها تحت الأعتراض على شرع ربها
الأخت الفاضلة :
ينبغي أن نفرق بين الغيرة وحب الزوج وبين الرفض
كيف سنفرق يا أستاذي الفاضل إذا كان أصل رفضها مبني على غيرتها وحبها وهذا وحده الذي يجعلها ترفض وتحاول أن تكسوا هذا الرفض بثوب المشروعية لا أكثر من هذا السبب ولن يوجد لها سبب أخر أبدا
ومحاولة كثير من النساء كساء الرفض ثوب المشروعية (وقولها لست مثل الصحابة أين أنت منهم لماذا تريد ان تقلدهم في هذه أو تتهمه أنه لن يقوم بحقها وهكذا )
هذا القول هو جزء من قول النساء الذي غالبا ماينطقن به عند سماعهن بزواج أزواجهن أو أخبارهم لهن بالأمر وهو قول لا يؤخذ به لأنه يكون صادر عن حالة من الغضب وقولها مقبول عقلا إذ أنه لايمكن لأحد أن يكون كالرسول في عدله بين أزواجه وكذلك الصحابة بدلالة قول الرسول ( خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ...) وكان لابد للرجل أن يحمل قولها على معنى آخر وليس على معنى الأعتراض الشرعي لكن أنا شخصيا أعارض الحكم المسبق على الزوج بعدم عدله لأن هذا الأمر ممكن وقادر عليه من عرف الله واتقاه
، وهذا سبب طرح الموضوع من أوله .فهذا الأخير هو المرفوض كما قلت شرعا وقد فندت فيما سبق وتناقشنا حول كل عذر ولم نجد لها مسوغا شرعيا في الاعتراض به أليس كذلك أما ان تقول إن أغار أو أحب زوجي وأحب أن يكون لي وحدي أو اتمنى ذلك فالفرق كبير
إذا نحن متفقان على أن المرأة ليست معترضة شرعيا لكن تحاول أن تضفي على قولها الشرعية وهذا الأمر بينهما فرق كبير وإضفاء الشرعية داعمه الأول هو الحب والغيرة وليس له مبرر سوى ذلك وهذا كله كما سبق وأن قلت لايمنع الزوج مما هو عازم عليه لكن أن نطلب من المرأة أن ترحب بزواج زوجها هذا من أخر المستحيلات .[/quote]
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

لا أملك إلا الضحك .
شغب فكري صدقت دكتور /أبو حازم .
آخر المستحيلات والمستحيل واحد وعشرون ماهو؟ !!
ليست معترضة شرعيا لكن تحاول أن تضفي على قولها الشرعية وهل يجوز شرعا ان تضفي الشرعية على المنع من حق مشروع ؟
لكن أن نطلب من المرأة أن ترحب بزواج زوجها
لم نطلب أن ترحب أبدا ولكن لا تعترض وتناقشه في حقه فتقع في المحظور من التأويلات الباطلة .
وقولك :
" وهو قول لا يؤخذ به لأنه يكون صادر عن حالة من الغضب وقولها مقبول عقلا إذ أنه لايمكن لأحد أن يكون كالرسول في عدله بين أزواجه وكذلك الصحابة بدلالة قول الرسول ( خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ...) وكان لابد للرجل أن يحمل قولها على معنى آخر"
لماذا لابد هذه ؟
وهل هذا التشريع خاص بالصحابة ومن قبلهم الرسول عقلا أو شرعا ، وقد سبق جوابي عن هذه الشبهة .
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

شيخنا الكريم الدكتور محمد بارك الله فيكم

وهل يجوز شرعا ان تضفي الشرعية على المنع من حق مشروع ؟
بارك الله فيكم هي لا بد ان تصنع ذلك لتجد مخرجاً

لم نطلب أن ترحب أبدا ولكن لا تعترض وتناقشه في حقه فتقع في المحظور من التأويلات الباطلة .

هذا أمر صعب يا دكتور أن تريد منها أن لا تناقش ولا تعترض لا يمكن ذلك هي لا تعترض على الحكم الشرعي وإنما تعترض على تحقيق المناط بمعنى آخر تقول الزواج مشروع لكن زواجك يضر بي مادياً ومعنوياً .
كأنك تقول يا دكتور سأضربك ولا تبكي بل ابتسمي ، نعم الزواج مشروع والضرب غير مشروع بدون مقصد شرعي لكن النظر إليهما من جهة التضرر في حق الزوجة فكل إنسان زوجة أو غيرها لا بد ان يعترض على ما يضر به جبلة .
أنا لا أرى هذا اعتراضاً بل من الحكمة أن يجعلها تتكلم حتى لا تنفجر ولا تكتم غيظها فلا بد من التنفيس واستعمال شعرة معاوية في ذلك الموطن ومحاولة إرضائها والتلطف معها ومدحها والثناء عليها وبيان أن ذلك ليس لنقص فيها بل هي زوجه المحببة إليه القائمة بشؤونه وأنه لا يستغني عنها ونحو ذلك مما يخفف عليها هذه المصيبة لا ان يستعمل منهج كسر الأنوف والأوامر العسكرية .

ولذلك ذكرت لكم شيخنا الكريم في البداية أن النقاش العقلي والمنطقي في هذا الموضوع غير مجدٍ لأن ثمة أمور أخرى تحكم التفكير عند المرأة في هذا الموضوع ، والحل في مثل ذلك هو العمل مباشرة إن عزم على ذلك سواء رضيت او لم ترض أي أن يجعل المرأة أمام الأمر الواقع لكن مع هذا كله ينبغي ان يعوض الزوجة بما يجبر كسرها ماديا ومعنويا فهذا شأن أهل المروءات .
أما إن كان غير عازم فلا ينبغي له أن يضيق عيشها ويكدر خاطرها بذكر هذا الموضوع ؛ فإن حسن العشرة أمر مطلوب عرفاً وأدباً ، وقد أمرنا به شرعاً كما أنه شأن الرجال العقلاء الكرام ، وبعض الناس لا يفكر بالزواج لكنه كثير الكلام في هذا فيزعج الزوجة ، وينكد عيشها وينغص حياتها ، ويجعلها في توتر وقلق وخوف ويستعمل ذلك كأسلوب تهديد ووعيد لتسجيب لأوامره ولا تعترض عليه ، وهذا من سوء الخلق وسوء العشرة ، والرجل يستطيع أن يحكم امره ويحفظ هيبته بغير هذا الأسلوب .
 

انبثاق

:: مخضرم ::
إنضم
5 يونيو 2010
المشاركات
1,228
التخصص
الدراسات الإسلامية..
المدينة
بريدة
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

سأضربك فقط؟
بل كأنه:
سأطعنك في قلبك و لاتتألمي!
و الاسترضاء في مثل هذه الحال هو كالتنظيف والتضميد لتيك الطعنة
أعني أن الاسترضاءوالتلطف أيضا يزيدان من الوجع ! ويمتد هذا لفترة قد تطول وقد تقصر
وليس معناه ألا يرضيها فلهذا أيضا عواقب أشد
بل معناه أن يصبر على رد فعلها مهمابذل لإرضائها. هذا شيء
والأمرالثاني المهم:
لم أعن بتاتا أن يفعل ثم يخبرها
بل يفعل مع إخبارها دون أن يكثر القرقرة
ثم يقنعها بعدالفعل
هذا ماقصدته
لأنه لولم يخبرها لربماوقع الضرر على الزوجةالثانية حيث يتزوج ظانا بنفسه خيرا ثم إذا أخبر الأولى بالأمر الواقع فإنهاكثيرا ما تخيره بين نفسها وزوجته فلايجد في نفسه جلدا على ما أصابه وغالبا ما يضحي بالثانية لأجل أولاده من الأولى!
وأما أن يجبن طول عمره فيخفي زيجاته حتى يموت فتلك -إن لم يكشف قسرا- القاصمة القاطعة للأرحام الدالة على أنانيته المفرطة وعلى ضعف حكمة هذا الرجل و وهن إرادته وقصر نظره.

وأما إشارة الشيخ محمد إلى طلب الطلاق حال المضارة
فلابد من التنبيه على أن الكثير من رجال هذا الزمن هم أنصاف رجال
يتمسك أحدهم بالمرأة وهو مضار لها ولايرضى أن ينطق بالطلاق إلا بشق الأنفس !
أصلح الله أحوال المسلمين.
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

فلابد من التنبيه على أن الكثير من رجال هذا الزمن هم أنصاف رجال
يتمسك أحدهم بالمرأة وهو مضار لها ولايرضى أن ينطق بالطلاق إلا بشق الأنفس .

مثل هذا لن يتزوج مرة ثانية لأنه نصف رجل كما قلتي ، وطلب الطلاق إن ثبت الضرر سيكون من المحكمة إن رفض فلا ضرر حقيقة على الزوجة الأولى إلا ما قيل من الغيرة .
 

بشرى عمر الغوراني

:: فريق طالبات العلم ::
إنضم
29 مارس 2010
المشاركات
2,121
الإقامة
لبنان
الجنس
أنثى
الكنية
أم أنس
التخصص
الفقه المقارن
الدولة
لبنان
المدينة
طرابلس
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء


أما إن كان غير عازم فلا ينبغي له أن يضيق عيشها ويكدر خاطرها بذكر هذا الموضوع ؛ فإن حسن العشرة أمر مطلوب عرفاً وأدباً ، وقد أمرنا به شرعاً كما أنه شأن الرجال العقلاء الكرام ، وبعض الناس لا يفكر بالزواج لكنه كثير الكلام في هذا فيزعج الزوجة ، وينكد عيشها وينغص حياتها ، ويجعلها في توتر وقلق وخوف quote]

قد فطنتُ إلى ذلك في بداية زواجي، وعلمتُ أن الرجال لا يحلو لهم المزاح والتندّر إلا بسيرة التعدد، فآل الأمر بي إلى عدم الاكتراث لهذا المزاح - السمج - وعدم إعارته أدنى اهتمام لا هو ولا صاحبه، وأُدير الأذن الصمّاء، وكانت النتيجة أنه كفّ عن ذلك دون أدنى جهد وبلا نقاش واحتدام!!
 

انبثاق

:: مخضرم ::
إنضم
5 يونيو 2010
المشاركات
1,228
التخصص
الدراسات الإسلامية..
المدينة
بريدة
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

المحكمة !
نعم هنا مربط الفرس كما تعلم ياشيخ
إذ تصبح الأمور كلها بعد ذلك مرهونةبحكم المحكمة من مؤخر المهر إلى مايتعلق بالحضانة والنفقة!
ولا أدري ما الذي يضر مثله إن لم يتعنت !
وما يضره إن صانها وحفظ لها كرامتها بتقديم حقوقها دون إجبارله ودون ترقب منها! وحفظ لأولاده حقوقهم النفسية أولا ومايتبعها.

وليس هذا هو أساس الموضوع لكنه ملاحظة فحسب على ذلك الحل الذي طرحتموه.
 

طالبة فقه

موقوف
إنضم
7 ديسمبر 2010
المشاركات
260
التخصص
.فقه
المدينة
فــي نــجــد
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

ولكن أخشى أن يتم إرسال فيروسات للخادم الموجود عليه الموقع بأكمله .
تعليق بسيط/ عندما قرات هذا التعليق كدت ان انقلب على ظهري من الضحكـ :)
طيب...لو تتزوجون اربع...ماذ ستكسبون...؟...
غير وجع الراس..وارتفاع الضغط ومعه السكر...
هم النساء كذا اذا تجمعوا..لماذا فعلت كذا ولماذا لم تقوووم بكذا..وانت الرجل الوحييد بينهم...(يالله هنا شوف لك مخرج من بينهم)..
طيب مارايكم بالذي يتزوج اربع...وكل سنة يطلق واحده ويجدد بغيرها...كذا ربما انسان عنده فرآآآآآغ عاطفي وجداني اجتماعي يطلق هذه وياخذ تلكـ..معظم الرجآل كذا..واذا قالوا النساء شي قال الشرع احل اربع..:eek:
 

مشاعل الحربي

:: متابع ::
إنضم
3 فبراير 2010
المشاركات
70
التخصص
أصول الفقه
المدينة
.........
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء


السلام عليكم ..

العنوان من اوله شمل الظلم فليتكم خصصتم - حفظكم الله -

فليس كلهن يحرمنه بل من النساء من ترحب بهذا الحلال وتسعد به - حقاً أتكلم -

وعايشت نساء كٌثر تتمنى أن يتزوج زوجها بأخرى - على الأقل تقل المسؤوليات عنها -

ومع ذلك لاانكر أن فيه من النساء من ترفض التعدد وبشدّدّدّدّه , لكن على الأغلب هي لا تحرمه كمنظور شرعي إنما

اجتماعياً ونفسياً .. - كما تفضل أستاذنا الكريم أبو حازم -

وأذكر هنا حكاية لإمراة حينما شاورها زوجها بإنه ينوي الزواج بأخرى وسألته ما الأسباب

فقال : أنه حق مشروع لنا من عند ربنا

فما كان منها الإ أن قالت : " وأنت ما تعرف الشرع الإ بالتعدد " :)

( وغالبية ) الرجال هم على هذه الشاكلة , تجده مهمل لأهل بيته وببعض حقوقهم , ولما يأتي الامر له

يبرر أن هذا حق وليس لأحد الإعتراض عليه .. :)

:

:

 

طالبة فقه

موقوف
إنضم
7 ديسمبر 2010
المشاركات
260
التخصص
.فقه
المدينة
فــي نــجــد
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

ومن الذي قال انه ليس حق شرعي .. لكن العدل مطلوب وهو ايضا حق شرعي وتذكروا
:ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء ولو حرصتم.
سبحان الله..!..:)
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

طيب...لو تتزوجون اربع...ماذ ستكسبون...؟...
المكاسب كثيرة وإلا فلم الرجال العقلاء يتزوجون ؟
العاقل لا يصنع شيء لا مصلحة فيه
غير وجع الراس..وارتفاع الضغط ومعه السكر...
احيانا يوجد هذا مع واحدة ولا يوجد مع الأربع
هم النساء كذا اذا تجمعوا..لماذا فعلت كذا ولماذا لم تقوووم بكذا..وانت الرجل الوحييد بينهم...(يالله هنا شوف لك مخرج من بينهم)..
لماذا يجمعهم في مكان واحد أصلاً ؟

طيب مارايكم بالذي يتزوج اربع...وكل سنة يطلق واحده ويجدد بغيرها...كذا ربما انسان عنده فرآآآآآغ عاطفي وجداني اجتماعي يطلق هذه وياخذ تلكـ..معظم الرجآل كذا..واذا قالوا النساء شي قال الشرع احل اربع..:eek:

هذا تلاعب والزواج استقرار وبناء أسرة لا لمجرد المتعة
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

السلام عليكم ..

العنوان من اوله شمل الظلم فليتكم خصصتم - حفظكم الله -

فليس كلهن يحرمنه بل من النساء من ترحب بهذا الحلال وتسعد به - حقاً أتكلم -
ترحب وتسعد به ؟؟؟؟
ما شاء الله ما هذه البراءة والإيثار ؟

وعايشت نساء كٌثر تتمنى أن يتزوج زوجها بأخرى - على الأقل تقل المسؤوليات عنها -
يبدو أنكم تتكلمون عن كوكب آخر لا بد من تحرير محل النزاع نحن نتكلم عن سكان الأرض

ومع ذلك لاانكر أن فيه من النساء من ترفض التعدد وبشدّدّدّدّه , لكن على الأغلب هي لا تحرمه كمنظور شرعي إنما

اجتماعياً ونفسياً .. - كما تفضل أستاذنا الكريم أبو حازم -

وأذكر هنا حكاية لإمراة حينما شاورها زوجها بإنه ينوي الزواج بأخرى وسألته ما الأسباب

فقال : أنه حق مشروع لنا من عند ربنا

فما كان منها الإ أن قالت : " وأنت ما تعرف الشرع الإ بالتعدد " :)
نعم النساء عندهن جوابان عن مسألة التعدد وهما :
الأول : ما تتبع السنة إلا في التعدد وأين قيام الليل وصيام النهار ؟
الثاني : " ولن تستطيعوا أن تعدلوا "
 
أعلى