العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

الحلال الذي حرمته النساء

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
لعلك وقبل أن تقرأ شيئا تعلم ما هو هذا الشيء
فمهما كانت المرأة متعلمة متفقهة فيندر أن تسلم لك امرأة من أول مرة بل ولا بعد عشرين مرة بحِل التعدد مطلقا دون أي شرط زائد على شروط الزواج من الأولى سوى العدالة الظاهرة بين النساء .
بل ستسمع تأويلات لظاهر النص القرآني والأحاديث والآثار القولية والفعلية لم ولن تسمع بها من قبل ولا من بعد ولو كانت تلك المرأة ظاهرية المذهب فسوف تستثني هذه المسألة من قواعد المذاهب .
وقد استغل أعداء الإسلام تلك الغيرة وهذه العاطفة عند المرأة أسوأ استغلال في وسائل الإعلام حتى أصبحت الشبه دليلا تقوله جماهير النساء في كل محفل وسببا لتحريف الشرع وإبطال النصوص وتحريم الحلال .
فبين قائلة : لابد من وجود عيب في الزوجة الأولى حتى يصح أو يجوز وربما قالت يحل أن يتزوج عليها ؟!
وبين قائلة : اين أنتم من النبي أو الصحابة تريدون أن تقلدوهم فيما لكم فيه شهوة فقط .- إذا قيل لها إن النبي أو الصحابة فعله .
وبين قائلة : هناك رأيين انا من يقول بمنع التعدد إلا في الضرورة !
وبين قائلة : لم يستطيع أن ينفق على بيته أولا يتزوج ثانيا !
وبين قائلة ، وقائلة وقائلة ...
أقول على عاجلة من أمري لعل صوتي يصل إلى كل مؤمنة بأن ربها حكيم لا ينبغي أن تعدل عليه شرعها :
النساء المسلمات الآن حال أكثرهن وللأسف يقول : الزانية لا الثانية .
هل ثبت أن النبي استأذن إحدى نسائه قبل أن يتزوج عليهن فلم رفضت ترك الزواج ؟
هل كان النبي لا يحب السيدة عائشة حتى يتزوج عليها ؟
هل الشرع وحق الرجل في التعدد متعلق برأي أي امرأة أو رجل ؟
هل الأخت التي تشجب التعدد وتطلب من زوجها أن يزوج غيره من الشباب بدلا من أن يتزوج الثانية هل تعلم أن الله الحكيم لم يطلب من الرجل أن يزوج المسلمين كلهم قبل أن يتزوج وأين هذا الفهم في فعل الصحابة الذين تزوج بعضهم بأربع في حين قال بعضهم بلسان الحال والمقال لو أذن في الخصاء لاختصينا .
هل تعلمي أن رزق الزوجة الثانية أو الثالة من عند الله وليس زوجها سوى سبب في وصوله إليهن.
أليست الثانية لها مثل ما لك وترغب في تحصين نفسها مثلك وترغب في ولد مثلك ...إلخ .
لأبي الزناد مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا تسأل المرأة طلاق أختها لتستفرغ صحفتها ولتنكح فإنما لها ما قدر لها )
قال ابن عبد البر : في هذا الخبر من الفقه أنه لا ينبغي أن تسأل المرأة زوجها أن يطلق ضرتها لتنفرد به فإنما لها ما سبق به القدر عليها لا ينقصها طلاق ضرتها شيئا مما جرى به القدر لها ولا يزيدها وقال الأخفش كأنه يريد أن تفرغ صحفة تلك من خير الزوج وتأخذه هي وحدها قال أبو عمر وهذا الحديث من أحسن أحاديث القدر عند أهل العلم والسنة . التمهيد لابن عبد البر ج18/ص165
"أنه لا ينبغي أن تسأل المرأة زوجها أن يطلق ضرتها لتنفرد به " قلت : ولا ينبغي أن تطلب عدم زوجه منها ابتداء لنفس العلة فإن لها ما قدر لها ، إلا إذا كانت لا تؤمن بالقدر وأن رزقها لن يفوت بفعل زوجها الحلال .
أي عيب كان في أمهات المؤمنين حتى تزوج رسول الله عليهن يا من تشترط وجود عيب في الزوجة حتى يحل عنك وفي هواك وشرعك أن يتزوج الرجل على زوجته .
أليس هذا شرع الله أم تريدين الاستدراك عليه ؟!.
تقولين شهوة وليست سنة أليست هذه إذا وضعت في الحلال كانت سببا لتحصيل الحسنات فأي عيب فيها إذن وقد قال رسول الله :
" وفي بضع أحدكم صدقة "
ألا تخشى هذه المعارضة الشاجبة من قوله تعالى : ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ .
أما سمعتي يوما قوله تعالى ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً)
أقول للرجال جميعا :
لو كان الأمر بيد النساء ما تزوج رجل ولا حتى رسول الله على زوجته فدعك من غيرة النساء المبدلة لشرع الله واتق الله في نفسك وفي زوجات ولا تعدد إلا إذا كانت لك حاجة فيه ولا أقول بقول من لا عقل له في الضرورة فأي ضرورة في قوله : ما طاب -
فلقد غارت أمهات المؤمنين وكلمن رسول الله في زواجه فماذا كان الجواب كان من شاءت مكثت ومن شاءت طلقت .
وقد سئلت من رجل يحتاج الى التعدد فيقول لي:
إذا تحدثنا لنسائنا عن تعدد النبي وأصحابه قلن لنا بصوت واحد: وهل أنتم مثل الصحابة وعدلهم وتقواهم حتى تتزوجوا مثلهم؟؟ فما يكون الرد عليهن في ذلك؟؟
لأن النساء أيضاً كما يقول يتحججن بالنفقة فيقلن بأن الرجل لا يستطيع أن ينفق على واحدة فكيف له أن يتزوج وينفق على اثنتين؟؟
فقلت :
الجواب : يسير بإذن الله :
هذا الذي تفعله كثير من النساء إذ ذكر فعل النبي والصحابة وهو خروج بالدليل عن محله إذ هو ساق الدليل ليدل على المشروعية وأن من هو أفضل منه فعل ذلك فتخرج به إلى نقطة أخرى لا يدل عليها الدليل ألبتة وهو القول بأنك لست مثلهم في العدالة والتقوى أو تقول وهل فعلت كل ما فعلوا حتى تقلدهم في هذه وهي تفعل ذلك بوسوسة من إبليس ولا شك فقد سئل عن سبب ترك الاستجابة لأمر الله بالسجود فذهب يتكلم في أنه أفضل من آدم - وليس ثمة دليل على أنه أفضل ولم يكن السؤال موجها أصلا لمن هو الأفضل منكما ، ولو كان إبليس أفضل فهل هذا الفضل بفعل إبليس أم بفضل الله الذي عصى إبليس أمره ؟! فيكون جواب إبليس عليه وليس له ؛ لأنه إذا كان الله فضلك على آدم كما تدعي فإن ذلك أدعى لطاعة الله وليس لعصيانه .
وعلى كلٍ يقول من ابتلى بهذا السؤال
من الذي قال لك أن التعدد يشترط له عدالة وتقوى مثل عدالة الصحابة ؟
وسوف تقول وللمرة الثانية هروبا من السؤال أنت الذي ذكرت الصحابة وتريد أن تقتدي بهم في هذا الأمررغم أن السؤال عمن قال باشتراط التقوى والعدالة مثل الصحابة !!! .
فليقل قلت سأقلدهم في الزواج ولم أقل إنه يشترط أن أكون مثلهم لكنك بكل تأكيد لست في عدالة وتقوى زوجاتهم وقد تزوجوا عليهن .

على أنه يمكن الحسم هذا الجدال بثلاثة طرق :
1- بقوله لها عند المجادلة منه :" أنت متأكدة أنني لست مثلهم في العدالة والتقوى".
ستقول :نعم بكل تأكيد .
فيقول : إذا كانوا بهذه المنزلة من العدالة والتقوى ومع ذلك تزوجوا على زوجاتهم فليس من العيب أن أقلده لأمرين :
الأمر الأول : أنهم مع عدالتهم وتقواهم لم يمتنعواعن التعدد خوف عدم العدل وعدم النفقة وعدم التسوية في كل شيء ولا لأن التعدد ظلم للأولى حاشا لله فإذا فعل الصحابة ذلك دل ذلك أنها أوهم في عقول النساء لا يعبأ بها التقي الورع العادل .
الأمر الثاني : أنهم مع هذه العدالة وتلك التقوى التي لا يخشى معهما الوقوع في الفاحشة تزوجوا فما بالك بمن يخشى لأنه أقل منهم عدالة وتقوى بشهادتك ألا يكون أولى .
2- أن يقول سأتزوج لأن الله أباح لي ذلك وليس لأحد أن يحرم ما أباح لي الله إلا أن يكون إلها .
فإن تكلمت عن النفقة قال لها : هل انا الذي أرزقك.
ستقول : لا .
فيقول : وهي أيضا سيرزقها الله مثلك .
3- أن يتزوج ولا يتكلم معها أصلا فإذا حدث كلام بعد الزواج سيكون الأمر أيسر بإذن الله.
فإنه لا يشترط شرعا موافقة الزوجة الأولى فليست هذه الموافقة ركنا ولا شرطا ولا مانعا في صحة عقد الزواج .
 

انبثاق

:: مخضرم ::
إنضم
5 يونيو 2010
المشاركات
1,228
التخصص
الدراسات الإسلامية..
المدينة
بريدة
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

لاأدري لم ينكر الشيخ الكريم وجود نساء كما وصفتهن الأخت وهن (من سكان الأرض) !
هن موجودات فعلا .
 
إنضم
2 يوليو 2008
المشاركات
2,237
الكنية
أبو حازم الكاتب
التخصص
أصول فقه
المدينة
القصيم
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

لاأدري لم ينكر الشيخ الكريم وجود نساء كما وصفتهن الأخت وهن (من سكان الأرض) !
هن موجودات فعلا .
الأستاذة إنبثاق بارك الله فيكم
حقيقة أنا لم أسمع بوجود هذه الشريحة ربما أكون جاهلاً بالواقع في هذه المسألة - أقول ربما - لكن ما أشاهده أو أسمعه سواء من قبل رضى الزوجة بالتعدد أو قبول المرأة بالزواج من متزوج أن الجميع يرفض بل إن النساء يرفضن ويشتمن ويدعون على من عدد حتى وإن لم يكن زوجها بل إن الرجل الذي يريد التعدد يقف في وجهه أمه وأخواته قبل زوجته بل يصبح موضوع المجالس إذ أقدم على جريمة شنعاء فكل النساء ضده وذلك كله خشية انتقال العدوى .
والذي يدل على الرفض أن كثيراً من الرجال هنا يتزوجون من بلاد أخرى لندرة وجود من ترضى بالتعدد عندنا ، وإذا كانت السعودية هي أكثر البلاد من حيث وجود التعدد لأسباب كثيرة فما بالك ببقية البلاد ؟
 

مشاعل الحربي

:: متابع ::
إنضم
3 فبراير 2010
المشاركات
70
التخصص
أصول الفقه
المدينة
.........
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

السلام عليكم ..

العنوان من اوله شمل الظلم فليتكم خصصتم - حفظكم الله -

فليس كلهن يحرمنه بل من النساء من ترحب بهذا الحلال وتسعد به - حقاً أتكلم -
ترحب وتسعد به ؟؟؟؟
ما شاء الله ما هذه البراءة والإيثار ؟


وعايشت نساء كٌثر تتمنى أن يتزوج زوجها بأخرى - على الأقل تقل المسؤوليات عنها -
يبدو أنكم تتكلمون عن كوكب آخر لا بد من تحرير محل النزاع نحن نتكلم عن سكان الأرض

ومع ذلك لاانكر أن فيه من النساء من ترفض التعدد وبشدّدّدّدّه , لكن على الأغلب هي لا تحرمه كمنظور شرعي إنما

اجتماعياً ونفسياً .. - كما تفضل أستاذنا الكريم أبو حازم -

وأذكر هنا حكاية لإمراة حينما شاورها زوجها بإنه ينوي الزواج بأخرى وسألته ما الأسباب

فقال : أنه حق مشروع لنا من عند ربنا

فما كان منها الإ أن قالت : " وأنت ما تعرف الشرع الإ بالتعدد " :)

نعم النساء عندهن جوابان عن مسألة التعدد وهما :
الأول : ما تتبع السنة إلا في التعدد وأين قيام الليل وصيام النهار ؟

الثاني : " ولن تستطيعوا أن تعدلوا "


:) .........
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

" أن الجميع يرفض بل إن النساء يرفضن ويشتمن ويدعون على من عدد حتى وإن لم يكن زوجها ".
أضحك الله سنك يادكتور أبا جازم هل أنت من مصر فهذا ما يحدث غالبا إلا أن يكون رجلا رجلا .
فعندها يشتم لكن سرا .
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

الأخت مشاعل :" من النساء من ترحب بهذا الحلال"
أقرأي تعليقات الأخوات على الموضوع وانت تشوفي ترحاب غير عادي بالفكرة بنفسها فقط .
فليس كلهن يحرمنه ، الغالب يأخذ حكم الكل والغالب الرفض والغيرة الفطرية وليس الترحاب إلا أن يكون قول الدكتور / أبي حازم حقا أوأنك تتكلمين عن نساء أهل الجنة حيث نزع الغل والحقد الغيرة .
 

زوجة وأم

:: متابع ::
إنضم
1 فبراير 2009
المشاركات
89
التخصص
الشريعة
المدينة
....
المذهب الفقهي
....
رد: الحلال الذي حرمته النساء

السلام عليكم

الكثير (وليس الكل) من النساء معهن حق في رفض زواج أزواجهن من أخرى .. لماذا؟
لأن كثير من الأزواج -للأسف- مسيء في عشرته لزوجته ولا يقوم بمسؤولياته اتجاهها أولا يعطيها حقوقها ثم يرغب في الزواج من أخرى !
أعرف أختا متزوجة منذ عشرين سنة تقريبا ولديها ولدين وثلاث بنات وترفض أن يتزوج زوجها زوجة ثانية مع علمها بأنه قد يقع في الزنا إذا لم يتزوج بأخرى ...فعندما سألتها عن سبب ذلك، قالت بما معناه: "لأنني أعلم بأنه إذا تزوج من ثانية فإنه سيهملني ويهمل ذريتي .. ففي الوقت الحالي يحصل منه اهمال كثير اتجاهنا فإذا تزوج بأخرى فإنه سيهملنا كليّا"

وأخت أخرى كانت تقول لزوجها إذا تكلم في موضوع الزواج بأخرى: " هل ستتحمل مسؤولية عائلة أخرى؟ أنت الآن دوب قادر تقوم بمسؤوليتنا فماذا ستفعل إذا تزوجت بأخرى؟ إذا لقيت امراة تخاف الله وأنت قادر تقوم بمسؤولية عائلتي وعائلتها فلا مانع لدي لكنني أعلم أنك لن تتحمل مسؤولية عائلتين .. وأنت الذي ستتعب بسبب ذلك " فعندها يسكت زوجها.

وأعرف أختا أخرى أجنبية متزوجة من عربي، وزواجهم استمر أكثر من 16 سنة، ولم يرزقه الله ذرية منها فتزوج بأخرى مع حبه الكبير لزوجته الأولى ولكن الخطأ الذي وقع فيه هو أنه لم يحسن اختيار الزوجة الثانية ، فقد كانت الزوجة الثانية لا تتقي الله وتتتصل بالأولى وتؤذيها، فلم تتحمل الزوجة الأولى فحصل الطلاق مع أنهما يحبان بعض ولكنها لم تتحمل.. وقالت بأنه لو كان قد تزوج امراة تقية لكان الأمر مختلفًا... وزوجها لا يستطيع أن يطلق الثانية لأن لديه طفل منها.

المقصود هو إذا كان الرجل عادلا في تعدده ومُحسن لزوجاته فإن الناس لن يجدوا أي عذر لسبه أو شتمه أو الكلام فيه بسوء لأن سيرته مع زوجاته حسنة ولا يشتكين من شخصه .. وتكون المسألة مسألة غيرة فقط وهذا طبيعي.
أما إذا كان الرجل مقصرا مع احدى زوجاته ويسيء إليها أو يظلمها ولا يعدل بينهن وما شابهه ... فإن الناس معذورون في سبه والدعاء عليه ... ومثل هؤلاء الرجال كثير للأسف وهم يشوهون صورة التعدد ... وقصص مثل هذه النماذج -للأسف - هي التي تصل لآذان الناس وليس المعددين الصالحين.

وأتمنى عند الحديث في موضوع التعدد أن يتضمن الموضوع كلاما موجها للمعددين بأن يتقوا الله في نسائهم ويعدلوا بينهن ويحسنوا معاملتهن ... فهذا واجب على من رغب في التعدد .. فلا يصلح أن نتكلم في جواز تعدد الرجل دون أن نذكر ما عليه فيه ... ويجب أن لا نضع اللوم كله على المرأة وغيرتها .. فإن للرجل دورًا كبيرًا في نفور كثير من النساء وتخوفهن من التعدد... فالمسألة ليست كلها مرتبطة بالغيرة.
 

انبثاق

:: مخضرم ::
إنضم
5 يونيو 2010
المشاركات
1,228
التخصص
الدراسات الإسلامية..
المدينة
بريدة
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

حقيقة أنا لم أسمع بوجود هذه الشريحة ربما أكون جاهلاً بالواقع في هذه المسألة - أقول ربما - لكن ما أشاهده أو أسمعه سواء من قبل رضى الزوجة بالتعدد أو قبول المرأة بالزواج من متزوج أن الجميع يرفض بل إن النساء يرفضن ويشتمن ويدعون على من عدد حتى وإن لم يكن زوجها بل إن الرجل الذي يريد التعدد يقف في وجهه أمه وأخواته قبل زوجته بل يصبح موضوع المجالس إذ أقدم على جريمة شنعاء فكل النساء ضده وذلك كله خشية انتقال العدوى .
الشيخ الكريم/
1/ لست بأستاذة ولا نحوها من فضلكم ..
2/ لا أدري هل تحاولون وضعي بين المطرقة والسندان ؟! هذه الشريحة موجودة وهذا لا يعني جهلكم بالواقع إذ إنكم تتكلمون عن محيطكم النسائي.. اعتراضي إنما هو على أسلوب التعميم و الكلية في كلامكم حفظكم الله تعالى..
والذي أراه أن هذه الشريحة تستحق الذكر والإشادة ..
والذي يدل على الرفض أن كثيراً من الرجال هنا يتزوجون من بلاد أخرى لندرة وجود من ترضى بالتعدد عندنا ، وإذا كانت السعودية هي أكثر البلاد من حيث وجود التعدد لأسباب كثيرة فما بالك ببقية البلاد ؟
لا أسلم أبدا بكون هذا دليلا على ذاك !
أستطيع أن أعد من أقاربي فقط أكثر من 7 أشخاص معددون بسعوديات ! وبعضهم بثلاث وليس اثنتين فحسب ..
فليس هذا هو السبب الشائع بين السعوديين الذين يطلبون التعدد من بلاد أخرى ..
صحيح أنه يتعب قليلا في البحث ، لكن أن نعمد إلى إنكار وجود هذا على وجه العموم فهذا ما لا يمكن التسليم به..
مع الإشارة إلى أنه أيضا يتعب في البحث من خارج البلاد ، فالأمران سيان ..
...
أخيرا / لاأود أن أعود إلى الكلام هنا ، لأنه قد طال إلى درجة أكثر مما يستحقها، لكني أؤكد على عدم التعميم من فضلكم..
أما كون هذا التعميم لأجل الغالب ؛فالاستثناء هنا مطلوب ،
هذا إن أراد المشايخ أن تنتشر عدوى الاستثناء !
وأتمنى عند الحديث في موضوع التعدد أن يتضمن الموضوع كلاما موجها للمعددين بأن يتقوا الله في نسائهم ويعدلوا بينهم ويحسنوا معاملتهم ... فهذا واجب على من رغب في التعدد .. فلا يصلح أن نتكلم في جواز تعدد الرجل دون أن نذكر ما عليه فيه ..ولا نضع اللوم كله على المرأة وغيرتها .. فإن للرجل دورًا كبيرًا في نفور كثير من النساء وتخوفهن من التعدد... فالمسألة ليست كلها مرتبطة بالغيرة.
أحسنتِ أخية ..وهذا بالضبط ما أشرت إليه في أول مشاركة ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 

الدرَة

:: نشيط ::
إنضم
26 أكتوبر 2010
المشاركات
653
التخصص
الفقه
المدينة
..
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

هذه الشريحة موجودة وهذا لا يعني جهلكم بالواقع إذ إنكم تتكلمون عن محيطكم النسائي.. اعتراضي إنما هو على أسلوب التعميم و الكلية في كلامكم حفظكم الله تعالى.. والذي أراه أن هذه الشريحة تستحق الذكر والإشادة
شكر الله لك أختي الفاضلة
هذه الشريحة التي تذكرينها غاليتي تمثل عشرة بالمائة من المجتمع إذا لم تكن أقل من ذلك فالحكم حكم الأغلب ليس حكم ما قل وماندر وهذا كان مقصود الشيخ أبي حازم حفظه الله
أما أنها تستحق الإشادة فهذا فيه اختلاف وجهات النظر حيث أن الإشادة سوف تكون من جانب الرجال فقط أما النساء بحسب علمي فلا .
ولك مني خالص الدعاء
 

طالبة فقه

موقوف
إنضم
7 ديسمبر 2010
المشاركات
260
التخصص
.فقه
المدينة
فــي نــجــد
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

أتاني بالنصائح بعض ناسِ = وقالوا أنت مِقدامٌ سياسي
أترضى أن تعيش وأنت شهمٌ = مع امرأةٍ تُقاسي ماتُقاسي
إذا حاضت فأنت تحيض معها = وإن نفست فأنت أخو النفاسِ
وتقضي الأربعين بشرِّ حالٍ = كَدابِ رأسُه هُشِمت بفاسِ
وإن غَضِبتْ عليك تنامُ فرداً = ومحروما ً وتمعن في التناسي
تزوَّج باثنتينِ ولا تبالي = فنحن أُولوا التجارب والِمراسِ
فقلت لهم معاذ الله إني = أخاف من اعتلالي وارتكاسي
فها أنذا بدأتْ تروق حالي = ويورق عودُها بعد اليباس
فلن أرضى بمشغلةٍ و هم = وأنكادٍ يكون بها انغماسي
لي امرأةٌ شاب الرأسُ = منها فكيف أزيد حظي بانتكاسي
فصاحوا سنة المختار تُنسى = وتُمحى أين أربابُ الحماسِ؟!
فقلتُ أضعتُم سُنناً عِظاماً = وبعض الواجبات بلا احتراسِ
لماذا سُنَّةُ التعداد كنتم = لها تسعون في عزمٍ وباسِ
وشرع الله في قلبي و روحي = وسُنَّة سيدي منها اقِتباسي
إذا احتاج الفتى لزواجِ أُخرى = فذاك له بلا أدنى التباسِ
ولكن الزواج له شروطٌُ = وعدلُ الزوج مشروطٌٌ أساسي
وإن معاشر النسوان بحرٌ = عظيم الموجِ ليس له مراسي
ويكفي ما حملتُ من المعاصي = وآثام تنوء بها الرواسي
فقالوا أنت خوَّافٌ جبانٌ = فشبّوا النار في قلبي وراسي
فخِضتُ غِمار تجرُبةٍ ضروسٍ = بها كان افتتاني وابتئاسي
يحزُّ لهيبها في القلب حزَّاً = أشد عليَّ من حزِّ المواسي
رأيت عجائباً ورأيتُ أمراً = غريبا في الوجودِ بلا قياسِ
وقلتُ أظنُّني عاشرت جِنَّاً = وأحسب أنَّني بين الأناسي
لأتفه تافهٍ وأقلِّ أمرٍ = تُبادر حربُهن بالإنبجاس
وكم كنتُ الضحية في مرارٍ = وأجزم بانعدامي و انطماسي
فإحداهن شدَّت شعر رأسي = وأخراهن تسحب من أساسي
وإن عثُر اللسان بذكرِ هذي = لهذي شبَّ مثل الالتماسِ
وتبصرني إذا ما احتجتُ أمراً = من الأخرى يكون بالإختلاسِ
وكم من ليلةٍ أمسي حزينا = أنامُ على السطوحِ بلا لباسِ
وكنتُ أنام مُحترماً عزيزاً = فصرتُ أنام ما بين البِساسِ
أُرَضِّعُ نامس الجيران دَمِّي = وأُسقي كلَّ برغوث كاسي
ويومٌ أدَّعي أنِّي مريضٌ = مصابٌ بالزكامِ وبالعُطاسِ
وإن لم تنفع الأعذار شيئاً = لجئتُ إلى التثاؤب والنعاسِ
وإن فَرَّطْتُّ في التحضير يوماً = عن الوقت المحدد يا تعاسي
وإن لم أرضِ إحداهنَّ ليلاً = فيا ويلي ويا سود المآسي
يطير النوم من عيني وأصحو = لقعقعةِ النوافذ والكراسي
يجيء الأكل لا ملح ٌ عليه = ولا أُسقى ولا يُكوى لباسي
وإن غلط العيال تعيث حذفاً = بأحذيةٍ تمُّرُ بقرب رأسي
وتصرخ ما اشتريت لي احتياجي= وذا الفستان ليس على مقاسي
ولو أنى أبوحُ بربعِ حرفٍ = سأحُذفُ بالقدورِ و بالتباسي
تراني مثل إنسانٍ جبانٍِ = رأى أسداً يهمُّ بالافتراسِ
وإن اشرِي لإحدَّاهن فِجلاً = بكت هاتيك يا باغي وقاسي
رأيتك حامِلاً كيساً عظيما = فماذا فيه من ذهبٍ و ماس
تقول تُحبُّني وأرى الهدايا = لغيري تشتريها والمكاسي
وأحلفُ صادقا ً فتقول أنتم = رجالٌ خادعون وشرُّ ناسِ
فصرت لحالةٍ تُدمي وتُبكي = قلوب المخلصين لِما أُقاسي
وحار الناس في أمري لأني = إذا سألوا عن اسمي قلت ناسي
وضاع النحو والإعراب مني = ولخْبطتُّ الرباعي بالخُماسي
وطلَّقتُ البيان مع المعاني = وضيعَّتُ الطباق مع الجناسِ
أروحُ لأشتري كُتباً فأنسى = وأشري الزيت أو سلك النحاسِ
أسير أدورُ من حيٍّ لحيٍّ = كأنِّي بعض أصحاب التكاسي
ولا أدري عن الأيامِ شيئاً = ولا كيف انتهى العام الدراسي
فيومٌ في مخاصمةٍ ويومٌ = نداوي ما اجترحنا أو نواسي
وما نفعت سياسة بوش يوماً = ولا ما كان من هيلا سيلاسي
ومن حلم ابن قيس أخذتُ حلمي =ومكراً من جحا وأبي نواسِ
فلما أن عجزتُ ضاق صدري = وباءت أُمنياتي بالإياسي
دعوتُ بعيشة العُزّاب أحلى = من الأنكادِ في ظلِّ المآسي
وجاء الناصحون إليّ أُخرى = وقالوا نحن أرباب المراسي
ولا تسأم ولا تبقى حزيناً = فقد جئنا بحلٍ دبلوماسي
تزوَّج حرمةً أُخرى لتحيا = سعيداً ساِلماً من كل باسِ
فصحتُ بهم لئن لم تتركوني = لا نفلتنَّ ضرباً بالمداسِ

*************************************************

هذه القصيدة هي رد على قصيدة الدكتور : ناصر الزهراني (من مآسي المعددين) :
أتانا بالفظائع بعض ناس ***وخاضوا في الثوابت والأساسي
وقالوا سنة التـعداد شيء*** نـــذوق المر مـنه والمآســي
ويحمل راية التحذير شيخ ***يجيد الشعر ينـظم في حمـاس
فخاض غمار تجربة ضروس ***يقـول بها افتتانــي وابتآســي
يحز لهيبها فـي القلب حزا*** أشـد عليه من حـز المواســي
وكم من ليلة أمسى حزينا*** ينام علــى السطــوح بلا لباس
وكان ينام محترما عزيزا*** فصـار ينام مــا بين البســاس
يقول أدور من حي لحي*** كأني بعض أصحــاب التكاسي
أدكتور الثقافة والقوافي*** أيــا من يعتلـي قمم الكراسي
أليس محمد خير البرايا ***وخير السائرين على المداس ؟
وأنتم من خيار الناس طرًا*** ونـور للظلام مــع اندمــاس
أليست سنة المختار حقا*** وجاءت في الكتاب بلا التباس !؟
فجاءت بالكتاب بلفظ مثنى*** ومثلى مع رباع ولا خماســي
أتفهم أم فؤادك غير واع*** أتسمع أم سماعك في التباس !؟
ألست ترى النساء كثرن حتى*** يكون لستة رجل يواسي !؟
فهن بين أرملة وأخرى*** مطلقـة تعانـــي مــا تعاني
ومنهن التي ترعى صغارا ***تريد لهم مطاعم أو مكاسي
وما تبغي النساء سوى رجال*** وما رمن السرائر من نحاس
وما رمن السرير بغير زوج*** ولو يكسى بياقــوت ومــاس
فما بال الرجال بهم فتور*** وقد كانـوا رجالا كالرواســي
وإن تذمم نساءك غيرهن*** نساء يعتمدن على أساسي
كريمات حرائر صالحات*** لنا لبس وهــن خير لبـــاس
يزدن محاسنا ويزدن طيبا*** ويكـرمن الكــرام بلا قيــاس
ترى الرجل المكرم بينهن*** كما الملك المعظم بين ناس
فإن تغضبه إحداهن يوما** فلا يعدم حبيبا غير قاســي
وكم من ليلة أمسى سعيدا*** ينام على السرير بغير باس
وكان ينام مهموما حزينا ***فصار ينــام نومــا بانغمـاس
أليس الناصحون أتوك أخرى*** وما تبغ النصائح يا سياسي !؟
لك امرأة وشاب الرأس منها*** فكيف تزيد حظك بانتكاس !؟
فدع عنك المناكح واعتزلها*** ولن تحتاج قولك يا تعاســي
أو اقعد عند واحدة فمعها*** إذا نفست فأنت أخو النفاس
وتقضي الأربعين بحال سوء*** كجمس قد تعطل في الغراس
وإن تغضب عليك الست يوما*** فويلك ثم ويلك من مآســـي
وإن تطمح ويأخذها أخوها*** سترفض أي حل دبلوماسـي
وتأتي أهلها ترجو معينا*** فتلقــاك العجــوز بشر بـاس
وتنظرك العجوز بعين سخط*** كذئب هــم عنـزا بافتراســي
وتبغي أن تكلمها برفق*** فترفض أي دعـوى والتمــاس
وتأتي البيت ليس به ضياء*** يفـر الفأر فيه مــن البســاس
وتجلس بين جدران كأنك*** مريض أو صريع من مســاس
وتمتهن النظافة مع طباخ*** وتغسيل الصحون مع اللباس
وإن ترجع وتعطيها رضاء*** تقول كذا الرجال مع المراس
وتبغي للحوائج كاملات*** ولا ترضى التأخر والتناســي
وتعطيها المصارف بالتمام*** وتأخذ من نقودك باخـتلاس
ألا أبلغ بني زهران عني*** فشاعرهـم تغـر بارتكـــاس
وقولوا إن شاعركم أتانا*** وجرعنا المـرار بشــر كــاس
فقد عاب الأديب لنا بيوتا*** بفضـل الله تبعد عـن تعــاس
وقد عاث الأديب بكل بيت*** كنمر جاء أرنب كي يواسي
وقد الأديب بكل بأس*** يدافع عن نساء في حماس
وقد ضر النساء وليس يدري*** بأن الشرع أرسى من رواسي
فقوموا وأحكموه بشر قيد*** فقـد باء الأديب بكــل يــاس
وقولوا للدكاترة اهجروه*** فصـاحبكم تغيــر بانتكــاس
وقولوا إن أردت الشعر يوم***ا فجبن عن ثوابت أو أساسي
ودع شعرا يساء الفهم فيه*** ولو شعرا كشعر أبي فراس
وإن تبغي القصائد ملهيات*** فقل شعرا كشعر أبي نواس
ومني الحب والتقدير دوما*** إلى ذي الفضل ناصر ذي المراس
فما كن القرائح هائجات*** وقد أمعن دوما في التناسي

مما راق لي
 

انبثاق

:: مخضرم ::
إنضم
5 يونيو 2010
المشاركات
1,228
التخصص
الدراسات الإسلامية..
المدينة
بريدة
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

أختي الدرة:
مادمت أثبت وجودهن وذكرتي نسبةأيضا ! فهذا هو المقصود تماما.
رغم أني فوجئت بنسبتك(المباركة).

أما الإشادة فقدذكرتها للشيخ في مجال اعتراضي على (التغليب).

ومن ناحيةإشادة النساء فتلك وجهة نظرك..
لكن ألا تستحق هذه الشريحة الإشادة من جهة أنها تمكنت من مغالبة نفسها رضا بشرع الله وطلبا لرضاه سبحانه، المرهون برضا زوجها؟
هل هذه المعاني تستحق الذكر من قبل الرجال فقط؟!
إضافة إلى معان كثيرة مقصودة شرعا يوفقهن الله تعالى لإدراكها واحتساب الأجر لأجلها.

والغيرة جبلة فإن اجتمع معها عقل وحكمة صارت جمالا
وإن اجتمع معها سفه صارت وبالا.

والله المستعان
 

أم عبد الله السرطاوي

:: نائبة فريق طالبات العلم ::
إنضم
13 يونيو 2010
المشاركات
2,308
التخصص
شريعة/ هندسة
المدينة
***
المذهب الفقهي
الحنبلي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

فمهما كانت المرأة متعلمة متفقهة فيندر أن تسلم لك امرأة من أول مرة بل ولا بعد عشرين مرة بحِل التعدد مطلقا دون أي شرط زائد على شروط الزواج من الأولى سوى العدالة الظاهرة بين النساء .

أحسن الله إليكم
كلامكم سليم، لكن ينقص الموضوع بعض اللفتات
كما أن الرجل يفتح هذا الموضوع بغرض توعية النساء حكم التعدد وجوازه بل المندوبية إليه كما ذهب إلى ذلك بعض أهل العلم، فيلزم التالي أيضا - وأقول هذا ليس قلبا للأمور إلى دفتنا نحن النساء لا والله وإنما كما يلزم قولكم الحلال الذي حرمته النساء فإنه يلزم قول الحلال الذي أشقى بعض الرجال، وأسباب الشقاء إنما بسبب الرجل نفسه فلذا يلزم:
أولا: توعية الرجال المقبلين على التعدد
فلا يأتي فلان من الناس ويقول من حقي التعدد، وهو يهمل بيته وعياله ولا ينفق عليهم قرشا
فنقول له أعط أهل بيتك حقهم عليك وأعط أولادك وتعلّم الخلق وتعلّم السماحة واعلم كيف تعامل المرأة، ثم اذهب فعدد
فهذا يشقى عند ربه شقاء ما فرّط من حقوق وواجبات.
ثانيا: إن كان غير مفرط لحقوق أهله عليه، فهنا يلزم توعيته في أمور أخرى وهي إدارة التعدد

فإدارة التعدد ليست بهينة، فالرجل المقبل على التعدد إن توفرت فيه هذه الصفة،
1- فهو لن ينتقي من النساء إلا الصالحة، فإن أخطأ الاختيار فعليه بالاعتبار والإصلاح ما استطاع.
2- لن يدخل أمور بيته الأول على أمور بيته الثاني، سيفصل هذا عن هذا، سيعتبر الأولى هي الوحيدة ويعاملها على هذا الأساس، وكذاك الثانية.
وهذه هي الحكمة التي تجعله سعيدا، فسيكون البيت الأول وكأنه فقط الوحيد، والثاني كذلك
3 - لن ينقل الكلام من البيت الأول إلى الثاني: وهذا واقع ملموس قد يفعله بعض الرجال المعددين،
فيأتي للأولى: ويقول أزعجتني .. صدعتني أولادك أزعجوني، كنت مرتاحا في البيت الثاني! أو يقول: آتي هنا لكي أرتاح، انزعجت في البيت الأول، كل هذا تلميح تفهم منه الزوجة أمورا، لا ينبغي التعبير عنها!
فما الحال لو قالها صراحة: كوني مثل ضرتك رقم1 ولا تكوني مثل ضرتك رقم2 وإلا تزوجت ضرتك المستقبلية رقم4!!!!!!

وقد سألت شيخي الفاضل عادل المطرودي عندما شرح باب النكاح والطلاق هذا الأمر: فقال بما معناه - حفظه الله-
بعض الرجال يجنون على أنفسهم بهذا الفعل، فينقلون الكلام والقيل والقال، ولا يدري أنه يتعس نفسه من حيث لا يدري
فإن دخل هذا البيت عليه أن ينسى البيت السابق بالكلية، يفصل هذا عن هذا.، فلا بد من حكمة في إدارة التعدد.


وأنا أقول: هذه النقطة مهمة جدا جدا، لأنه إن حدثت هذه التوعية للرجال، فإن النساء بالمقابل يتوعيّن أكثر ويصبح تقبلها لوجود ثانية تقبلا يشوبه الغيرة المعتادة مع التسليم والرضى التام للحكم الشرعي!
وأقول قولي هذا ولا مراء فيه إن شاء الله تعالى: إن زوجي من النوع الذي يستطيع أن يدير التعدّد - وقد قلت له هذا أكثر من مرة- ، فهو - حفظه الله ورعاه- قليل الكلام، وحكيم في أفعاله، وهذا ألمسه في تعاملاته كلها
فضلا عن تزيّنه بزينة العلم والتقوى، أسأل الله أن يبارك فيه وبه وعليه، فهذا الرجل الكريم لو قال لي: أريد أن أتزوج الثانية، سأقول له: اذهب انتق بنت الصلاح وافتح لها بيتا لا أراها ولا تراني.

فمن قال: المرأة ليس لها إلا أن ترضى لحكم ربها!
نقول: نعم نرضى ونسلِّم، أما الغيرة فستبقى، إلا ما ندر!!
 

زهرة الياسمين

:: متابع ::
إنضم
28 مارس 2011
المشاركات
21
التخصص
اصول فقه
المدينة
....
المذهب الفقهي
.......
رد: الحلال الذي حرمته النساء

لكني تعجبت حينما قرأت ان القانون المغربي يمنع زواج السعودي بمغربية دون موافقة الزوجة الأولى أي من السعودية ويكون ذلك بموافقة رسمية تسجل بالسفارة .

ربما لضمان استقرار حياتها وبعدها عن المشاكل
 
إنضم
27 يوليو 2010
المشاركات
12
الكنية
بو عمر
التخصص
فقه مقارن
المدينة
الأزهر
المذهب الفقهي
شافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

أعجبني العنوان...والحمد لله على أن المشرع هو الله عز وجل
 

أسماء العزاوي شلقي

:: مطـًـلع ::
إنضم
20 أكتوبر 2010
المشاركات
168
الكنية
أم آدم
التخصص
الدراسات الإسلامية
المدينة
.....
المذهب الفقهي
المذهب المالكي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

بسم الله الرحمن الرحيم بعباده رجالا ونساء.
هذه المسألة تشبه عندي أكل البطيخ!!!! نعم، أكل البطيخ.
فهو حلال ولكني لا أحبه أو لا أشتهيه. وهو حلال باجماع أهل العلم. وكوني لا أحب أكله لا يعني أني حرمته.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
 

أسماء العزاوي شلقي

:: مطـًـلع ::
إنضم
20 أكتوبر 2010
المشاركات
168
الكنية
أم آدم
التخصص
الدراسات الإسلامية
المدينة
.....
المذهب الفقهي
المذهب المالكي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

لكني تعجبت حينما قرأت ان القانون المغربي يمنع زواج السعودي بمغربية دون موافقة الزوجة الأولى أي من السعودية ويكون ذلك بموافقة رسمية تسجل بالسفارة .

ربما لضمان استقرار حياتها وبعدها عن المشاكل
بل ليس له أن يعقد على مغربية دون موافقة الأولى، أي أن الأمر لا يتعلق بجنسية الزوجة الثانية. واعتمد في مدونة الأسرة المغربية على أن للإمام تقييد المباح.

ما هو مثير عجيب في هذه المدونة هو الطلاق. إذا ما درسنا بإمعان ما جاء في نصوصها وتطبيقاتها نخلص إلى أمر عجيب: مفاده أن الأزواج المغاربة فاقدي الأهلية بحكم قانون مدونة الأسرة.
والأمر يحتاج لجهود الباحثين لوضع اليد على مكامن الخلل في هذا القانون.

والله أعلم
 

د.محمد جمعة العيسوي

عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
210
الكنية
ابو عبد الله
التخصص
الفقه
المدينة
محافظة كفر الشيخ
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

بسم الله الرحمن الرحيم بعباده رجالا ونساء.
هذه المسألة تشبه عندي أكل البطيخ!!!! نعم، أكل البطيخ.
فهو حلال ولكني لا أحبه أو لا أشتهيه. وهو حلال باجماع أهل العلم. وكوني لا أحب أكله لا يعني أني حرمته.

لا تحبي البطيخ وكونك لا تحبي البطيخ لا يعني أنك تحرميه صحيح لكننا نحن نتكلم هنا عن أنك تمنعين زوجك من أكله لأنك لا تحبيه ثم إذا قال لك البطيخ حلال وأدلة المشروعية كذا وأنا أحبه ولا يجوز لك محاولة منعي والاعتراض عليه شرعا لأنه جزء من ديننا .تقولين له لأنه لا يصلح لك البطيخ شرعا لأنك قد لا تعدل بين قطعه عن الأكل ولا أنت كأهل البطيخ ...أو تقولي هو البطيخ الي في البيت انتهى ولا مش عاجبك علشان تجيب بطيخة جديدة ..الخ
فالأمر مختلف تماما ألا تأكلي لعدم الرغبة وأن تمنعي غيرك عن أكله مع رغبته وإباحته فهذا هو التحريم منك.
وأيضا ألا تحبي فتقولي لا أحب هذا او لا أرغب فيه نفسيا شيء وأن تحاولى كساء عدم الحب منك مشروعية تمنعينا بها غيرك عنه شيء آخر ، ثم إذا ذكر ما يدل على إباحته جادلتي وتأولتي الشرع تأويلات باطلة بغية تعطيله - لو بالنسبة لحالتك -أو التشويش عليه.
ففارق أمر عدم حبك البطيخ أمرنا الذي نتحدث فيه

ملاحظة مهم أيضا : لو فرض أن الزوج لا يحب البطيخ مش كان أكل البطيخة الأولى أصلا وهذا فرق بين أكل البطيخ وموضوعنا أيضا لأن الفكرة أنك تريدين أن يأكل من بطيخة معينة فقط أما أنت فلا تحبي البطيخ أصلا فالفرق واضح ولكنها الغيرة والتشغيب الذي نتحدث عنه ( ابتسامة )
 
التعديل الأخير:

أسماء العزاوي شلقي

:: مطـًـلع ::
إنضم
20 أكتوبر 2010
المشاركات
168
الكنية
أم آدم
التخصص
الدراسات الإسلامية
المدينة
.....
المذهب الفقهي
المذهب المالكي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

ما قصدته أخي. أن المرأة ليست مطالبة شرعا بالرضى عن كل ما يقوم به الزوج من الأمور المباحة له.
له أن يتزوج بثانية وثالثة ورابعة. وليس عليها أن ترضى بهذا أو تشجعه عليه، وإلا اعتبرت أنها حرمت الحلال!!!!
ثم أن للأزواج في إطار المباح عدة أمور؛ منها السفر دون إذن الزوجة أو رضاها؛ كالسفر قصدالتعلم والتجارة ...... ومع ذلك يسترضي الرجال أزواجهم في هذا كله . ولم يقل أحد أنه واجب عليهم وإنما من باب العشرة بالمعروف.
وأما عن الغيرة: فصحيح، ولن نكون أفضل من أمهات المؤمنين ـ رضوان الله عليهن أجمعين ـ.
والسلام
 

ام معتز

:: مشارك ::
إنضم
26 ديسمبر 2012
المشاركات
229
الكنية
ام معتز
التخصص
علوم شرعية
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
المالكي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

السلام عليكم جميعا ورحمة الله ...أعجبتني السهام المتبادلة من الطرفين ...لكن عجبت للهجوم القوي الذي شنه الأستاذ محمد جمعة بتعميم ما يظنه على كل النساء ..؟لماذا الرجال يفرضون الرضا الداخلي للتعدد بالقوة أو كما تقولون بللهجة المصرية "بالغصب" على المرأة ...فهل فرض القتال إلا وهو كره لكم ؟ولماذا لا نرى إلا النماذج السلبية لنتخذها حجة نحكم بها على جميع النساء ؟ووالله إذا أراد الرجل أن يعدد فعل ذلك دون تردد ودون الدخول في نفسية المرأة سواء قبلت أم رفضت ..كما أن الغيرة لا بد منها شئنا أم أبينا وقد قلت هذا في مقالي :التعدد في ظل المرأة والرجل ...والمرأة اللتي لا تغار يستحيل أن يكون عندها حب لزوجها ..وبارك الله فيك أختي أم عبد الله السرطاوي في النقاط اللتي تعرضت لها فقد كانت محل جهاد في حياتي ولن تفهمني إلا من عاشت التعدد بحلاوته ومرارته ..وأطلب من الأستاذ الكريم محمد البحث عن النماذج الناجحة في الميدان وستتأكد أن الرجل على الأكثر من بيده جعل تعدده ناجح أو غير ناجح بأخلاقه وقوة شخصيته ومدى إحساسه بالمسؤولية ناهيك عن ذكائه ومراوغته في استمالة قلوب النسوة اللواتي تحت عصمته ...لا إستمالة النسوة له ...ولاننسى خوف الله الذي هو سقف البيت له معهن جميعا .وأحببت أن أعطيك مثالا لمعدد ناجح بل عالم من علماء الشام وهو الدكتور "مصطفى ديب البغا "والذي جعل التعدد مصدر راحة له ولا أقولها عن جهل بل لعلاقة كانت لي مع إحدى أزواجه واللتي كان التعدد لها قبل الزواج غولا مخيفا وبعد الزواج جعلها الشيخ لا تشعر أن لها ضرائر البتة..فيا حبذا أن يدرس الرجال نفسية المرأة قبل الشروع في الزواج عليها كي يريح ويرتاح..ويا حبذا أن نسلم من ألسنة الرجال وإتهامنا بعدم الرضا والقبول ..فقد رضينا وقبلنا وسلمنا أمورنا لله فماذا تريدون منا يرحمكم الله؟{إبتسامة}أكيد لن تمسك عاقلة بيد زوجها وتقول تعالى يا زوجي أزوجك بغيري ..من يرد الزواج فليفعل ومن لم يستطع فعليه بصوم لسانه عن لومنا {إبتسامة}
 

ام معتز

:: مشارك ::
إنضم
26 ديسمبر 2012
المشاركات
229
الكنية
ام معتز
التخصص
علوم شرعية
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
المالكي
رد: الحلال الذي حرمته النساء

نسيت أن أطرح أمنية ألا وهي :أن يعرض المعددين من أهل الملتقى الكرام تجربتهم في هذا الميدان و جعلها كقصة أبي زرع وأم زرع وبكل روح رياضية وطيب خاطر إن أمكن .
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: الحلال الذي حرمته النساء

نسيت أن أطرح أمنية ألا وهي :أن يعرض المعددين من أهل الملتقى الكرام تجربتهم في هذا الميدان و جعلها كقصة أبي زرع وأم زرع وبكل روح رياضية وطيب خاطر إن أمكن .
أسعدك الباري :)
 
أعلى