العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
هل يجوز أن تغسل الزوجة زوجها الميت ؟
وما الأدلة على ذلك؟
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

هل يجوز أن تغسل الزوجة زوجها الميت ؟
وما الأدلة على ذلك؟

نعم يجوز والدليل أن أسماء بنت عميس غسلت أبابكر الصديق رضي الله عنهما
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

نعم يجوز والدليل أن أسماء بنت عميس غسلت أبابكر الصديق رضي الله عنهما

جزاك الله خيراً
فماذا عن قول القائلين بأن العلاقة بينهما تنقطع بوفاته وبالتالي لا يجوز له أن يراها ولا يجوز لأحد منهما تغسيل الآخ بعد الوفاة؟
ومن القائل بهذا؟
 
إنضم
31 مارس 2009
المشاركات
1,268
الإقامة
عدن
الجنس
ذكر
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
لغة فرنسية دبلوم فني مختبر
الدولة
اليمن
المدينة
عدن
المذهب الفقهي
شافعي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

هو جائز إنشاء الله وفيه حديث وآثار:
عن عائشة رضي الله عنها قالت: رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم من جنازة وأنا أجد صداعا في رأسي وأنا أقول : وارأساه! قال: "بل أنا وارأساه" ثم قال: "وما ضرك لو مت قبلي فغسلتك وكفنتك وصليت عليك ثم دفنتك" قلت: لكأني بك لو فعلت ذلك رجعت إلى بيتي فأعرست فيه ببعض نسائك. فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بدئ في مرضه الذي مات فيه. أخرجه أحمد وابن ماجة وابن حبان في (صحيحه) والنسائي في (الكبرى)
وعن علي أنه غسل فاطمة.
وعن ابن مسعود أنه غسل امرأته حين ماتت.
ومثله عن أبي موسى رضي الله عنهم.
وعن ابن عباس أنه قال : "الرجل أحق بغسل امرأته"
وإذا جاز له أن يغسل امرأته جاز لها ذلك ، إذ لا يظهر بينهما فرق ، وفيه أثرين :
عن عائشة رضي الله عنها قالت : "لو كنت استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسل النبي صلى الله عليه وسلم غير نسائه" أبو داود وابن ماجة وابن الجارود وابن حبان والحاكم وصححه على شرط مسلم
وعن أبي بكر رضي الله عنه أنه أوصى أن تغسله امرأته أسماء بنت عميس.
والعمدة في المسألة حديث عائشة وقد حسن بعضهم أثر أبي بكر رضي الله عنهم جميعاً.
واحتج بعضهم بالإجماع إذ لا يعلم لمن ذكر مخالف.
وهكذا من قال أن قول الصحابي حجة يلزمه ذلك.
والله أعلم.
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

جزاك الله خيراً
فماذا عن قول القائلين بأن العلاقة بينهما تنقطع بوفاته وبالتالي لا يجوز له أن يراها ولا يجوز لأحد منهما تغسيل الآخ بعد الوفاة؟
ومن القائل بهذا؟
آمين ولكم بالمثل
الذي يظهر من المذاهب الأربعة جواز تغسيل الزوجين بعضهما البعض بل عند الأحناف والحنابلة يجوز ذلك ولو كانت مطلقة طلاقا رجعيا أما المالكية والشافعية فلا يجوز إذا كانت مطلقة ولو طلاقا رجعيا -إلا أن الأحناف لا يجيزون تغسيل الزوج زوجته - فيرون جوازه للزوجة بلا عكس
بل هما أحق من غيرهما بالتغسيل عند المالكية قال في نظم الرسالة :
وقدِّم الزوج إذا صحّ النكاحْ .......... في غسل زوجه ويقضى في التشاحْ
ففي المذهب المالكي هما أحق من جميع الأولياء وبعدهما يقدم الأقرب من الأولياء الابن فابنه ....إلخ
ومن الأدلة على هذه المسألة من الحديث المرفوع ( ما ضرك لو مت قبلي فقمت عليك وغسلتك وكفنتك وصليت عليك ودفنتك ) من حديث عائشة عند ابن ماجه وأحمد إن كان فيه ابن إسحاق فقد صرح بالتحديث فانتفت شبهة التدليس وقال ابن حجر وأصله في البخاري
وحديث عائشة ( لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا نساؤه ) رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه ورجاله ثقات وفيه أيضا ابن إسحاق وهو صدوق وقد صرح بالتحديث
لخصته من الفتح الرباني على نظم الرسالة
والله أعلم
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

عفوا تزامنت كتابة الجواب مع جواب الأخ وضاح فلم أرها إلا بعد اعتماد الرد
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

عفوا تزامنت كتابة الجواب مع جواب الأخ وضاح فلم أرها إلا بعد اعتماد الرد

بارك الله فيكم أستاذنا وفي الأستاذ وضاح
ونفعنا بكم جميعاً

والآن أنتقل إلى السؤال التالي:

في إحدى روايات أساء بنت عميس قالت أن أبا بكر رضي الله عنه عندما طلب منها تغسيله أوصاها بالإفطار إن كانت صائمة.
فهل هذه الرواية صحيحة؟
وإذا كانت كذلك فلماذا طلب منها الفطر؟

 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

بارك الله فيكم أستاذنا وفي الأستاذ وضاح
ونفعنا بكم جميعاً

والآن أنتقل إلى السؤال التالي:

في إحدى روايات أساء بنت عميس قالت أن أبا بكر رضي الله عنه عندما طلب منها تغسيله أوصاها بالإفطار إن كانت صائمة.
فهل هذه الرواية صحيحة؟
وإذا كانت كذلك فلماذا طلب منها الفطر؟
لم أجد الرواية التي تقول إن الصديق أمرها بالفطر
وأصح روايات هذا الأثر حسب علمي هي رواية مالك في الموطأ وهي أن أسماء بنت عميس غسلت أبا بكر حين توفي ثم خرجت فسألت من حضرها من المهاجرين فقالت إني صائمة وإن هذا يوم شديد البرد فهل علي من غسل فقالوا لا .
وظاهر هذه الرواية يرد على الرواية التي ذكرتم لأنه لو كان أمرها بذلك ما خالفت أمره وتمادت على الصوم
بل كل الروايات التي فيها أنه أوصاها بتغسيله لا تخلوا من ضعف أو إرسال كرواية البيهقي فإن فيها الواقدي
وفي بعض روايات البيهقي أنها ضعفت فاستعانت بعبد الرحمن
وقد استبعد المحب الطبري في الرياض النضرة رواية أنها كانت صائمة محتجا بأن أبابكر توفي ليلا وهذا الاستبعاد لا وجه له كما قاله محقق ذلك الكتاب لأنه يمكن أن تكون استمرت على الصوم إلى الليل
ووجه الفطر إن كان ورد أنها ربما شق عليها التغسيل وهي صائمة كما عللوا بذلك إسقاط الحاضرين الغسل عنها
وتكميلا لجواب أمس
فإن حديث تغسيلها لفاطمة الزهراء هي وعلي رضي الله عنهم روي من طرق لا تخلو من ضعف كطريق الحاكم عن أم جعفر عنها أنها حدثتها قالت غسلت أنا وعلي فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسكت عنه الذهبي في التلخيص
وقد أخرج هذا الحديث أيضا الشافعي عن شيخه وهو ضعيف جدا وخرجه البيهقي في السنن الكبرى والصغرى والمعرفة والدارقطني وعبد الرزاق وأبو نعيم في الحلية وابن حزم في المحلى كما ذكر ذلك الدكتور ماهر الفحل في تحقيق مسند الشافعي
والله أعلم
 

طارق موسى محمد

:: متفاعل ::
إنضم
5 أغسطس 2009
المشاركات
411
الإقامة
الاردن
الجنس
ذكر
التخصص
محاسبة
الدولة
الاردن
المدينة
الزرقاء
المذهب الفقهي
الحنفي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

بارك الله بكم
معلومات مفيدة
 
إنضم
21 مارس 2011
المشاركات
41
الكنية
ابو حنظلة
التخصص
الحديث الشريف وعلومه
المدينة
اربد
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخت الكريمة أم طارق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لن أجيبك على تساؤلك الان لأني مشغول مع الطلاب حاليًا ، ولكن سأجيبك بعد إنتهاء الدوام بإذن الله تعالى ، لأن الموضوع يحتاج الى إبراز حكم الشرع فيه ، من حيث الزمان والمكان ، بمعنى علم الإحاطة وعلم الرسوخ .

وهذا يحتاج الى بيان الدليل بالمنقول والمعقول
 
إنضم
18 أبريل 2011
المشاركات
6
الكنية
أبو وائل
التخصص
علوم شريعة
المدينة
دمشق
المذهب الفقهي
الحنفي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

بسم الله الرحمن الرحيم. المسألة تبتني على أن الزوجين بعد موت أحدهما هل تنفصل علقة الزوجية بينهما أم لا. فإذا كان الأول فلا يجوز للزوجة أن تغسل زوجها وليس له كذلك. وإن كان الثاني فيجوز لكلّ واحد منهما ذلك. والصحيح من أقوال العلماء هو الجواز ولو وجد من يغسله من المماثل. أما جواز تغسيل الزوج لزوجته فلتغسيل علي فاطمة رضي الله عنهما، وأمّا جواز تغسيل الزوجة لزوجها فلما رواه أبو داود من قول عائشة رضي الله عنها لو استقبلنا من أمرنا ما استدبرنا ما غسل رسول الله إلا نساؤه، هذا وقد تلقى هذا الفعل الصحابة بالقبول، وشاع بينهم، فأبو موسى غسلته امرأته، والصديق أوصى بأن تغسله امرأته، وغير ذلك من الموارد المذكورة في كتب الحديث. وأشكر الله والأحبة على إثارة مثل هذه المواضيع القيمة.
 
إنضم
29 أكتوبر 2009
المشاركات
128
التخصص
فقه مقارن
المدينة
**********
المذهب الفقهي
حنفي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

معلومات قيمة بارك الله فيكم
 

سيدي محمد ولد محمد المصطفى ولد أحمد

:: قيم الملتقى المالكي ::
إنضم
2 أكتوبر 2010
المشاركات
2,242
التخصص
الفقه المقارن
المدينة
كرو
المذهب الفقهي
مالكي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

مما استدل به المانعون من تغسيل الزوج زوجته وهم الأحناف والثوري أن بنت النبي صلى الله عليه وسلم لما توفيت غسلتها النسوة وزوجها حاضر ولكن رد عليهم بأن الدليل لم يقم على أنه كان حاضرا وإن وجد دليل على ذلك لم ينفع إلا إذا عرف أنه لم يترك ذلك لمانع مثلا وكذا إن وجد كل ما ذكر فإنما يدل على تقديم النسوة لا منع الزوج من تغسيلها . ذكر نحو هذا الكلام الزرقاني في شرح الموطأ
والله أعلم
 
إنضم
10 نوفمبر 2010
المشاركات
20
الكنية
أبو داود
التخصص
أصول الفقه
المدينة
كيفان
المذهب الفقهي
حنبلي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

جزاكم الله خيرا على هذا الطرح الشيق

ولكن عندي سؤال وهو : هل الأنظمة الحديثة تسمح بهذا الشيء ؟
فالذي أعرفه أن الرجال لهم مغسلون من إدارة المقبرة وكذلك النساء ، هذه وظيفتهم ، فهل يسمح بتطبيق مسألتنا في القوانيين الحديثة ؟؟

بارك الله فيكم
 
إنضم
21 مارس 2011
المشاركات
41
الكنية
ابو حنظلة
التخصص
الحديث الشريف وعلومه
المدينة
اربد
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخت الفاضلة أم طارق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لاَ خِلاَفَ بَيْنَ الْفُقَهَاءِ فِي أَنَّ لِلْمَرْأَةِ تَغْسِيل
زَوْجِهَا ، إِذَا لَمْ يَحْدُثْ قَبْل مَوْتِهِ مَا يُوجِبُ الْبَيْنُونَةَ . فَإِنْ ثَبَتَتِ الْبَيْنُونَةُ بِأَنْ طَلَّقَهَا بَائِنًا ، أَوْ ثَلاَثًا ثُمَّ مَاتَ ، لاَ تُغَسِّلُهُ ؛ لاِرْتِفَاعِ مِلْكِ الْبُضْعِ بِالإِْبَانَةِ .
وَأَضَافَ الشَّافِعِيَّةُ أَنَّهُ إِنْ طَلَّقَهَا رَجْعِيًّا - وَمَاتَ أَحَدُهُمَا فِي الْعِدَّةِ - لَمْ يَكُنْ لِلآْخَرِ غُسْلُهُ عِنْدَهُمْ لِتَحْرِيمِ النَّظَرِ فِي الْحَيَاةِ .
وَكَذَا لاَ تُغَسِّلُهُ عِنْدَ جُمْهُورِ الْفُقَهَاءِ إِذَا حَدَثَ مَا يُوجِبُ الْبَيْنُونَةَ بَعْدَ الْمَوْتِ ، كَمَا لَوِ ارْتَدَّتْ بَعْدَهُ ثُمَّ أَسْلَمَتْ ، لِزَوَال النِّكَاحِ ؛ لأَِنَّ النِّكَاحَ كَانَ قَائِمًا بَعْدَ الْمَوْتِ فَارْتَفَعَ بِالرِّدَّةِ ، وَالْمُعْتَبَرُ بَقَاءُ الزَّوْجِيَّةِ حَالَةَ الْغُسْل لاَ حَالَةَ الْمَوْتِ .
وَيَرَى زُفَرُ مِنَ الْحَنَفِيَّةِ أَنَّ الْمُعْتَبَرَ بَقَاءُ الزَّوْجِيَّةِ حَالَةَ الْمَوْتِ ، وَعَلَى هَذَا فَيَجُوزُ لَهَا تَغْسِيلُهُ عِنْدَهُ ، وَإِنْ حَدَثَ مَا يُوجِبُ الْبَيْنُونَةَ بَعْدَ مَوْتِهِ .
وَالأَْصْل فِي جَوَازِ تَغْسِيل الزَّوْجَةِ لِزَوْجِهَا مَا رُوِيَ أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا قَالَتْ : لَوِ اسْتَقْبَلْتُ مِنْ أَمْرِي مَا اسْتَدْبَرْتُ مَا غَسَّلَهُ إِلاَّ نِسَاؤُهُ
تَغْسِيل الزَّوْجِ لِزَوْجَتِهِ :
ذَهَبَ الْحَنَفِيَّةُ فِي الأَْصَحِّ ، وَهُوَ رِوَايَةٌ عَنْ أَحْمَدَ إِلَى أَنَّهُ لَيْسَ لِلزَّوْجِ غُسْلُهَا ، وَإِلَيْهِ ذَهَبَ الثَّوْرِيُّ ؛ لأَِنَّ الْمَوْتَ فُرْقَةٌ تُبِيحُ أُخْتَهَا وَأَرْبَعًا سِوَاهَا ، فَحَرَّمَتِ الْفُرْقَةُ النَّظَرَ وَاللَّمْسَ كَالطَّلاَقِ .
وَيَرَى الْمَالِكِيَّةُ وَالشَّافِعِيَّةُ ، وَهُوَ الْمَشْهُورُ عِنْدَ الْحَنَابِلَةِ أَنَّ لِلزَّوْجِ غُسْل امْرَأَتِهِ ، وَهُوَ قَوْل عَلْقَمَةَ وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ وَقَتَادَةَ وَحَمَّادٍ وَإِسْحَاقَ . لأَِنَّ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ غَسَّل فَاطِمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا وَاشْتَهَرَ ذَلِكَ فِي الصَّحَابَةِ فَلَمْ يُنْكِرُوهُ ، فَكَانَ إِجْمَاعًا .
وَلأَِنَّ النَّبِيَّ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ قَال لِعَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهَا : مَا ضَرَّكِ لَوْ مِتِّ قَبْلِي فَقُمْتُ عَلَيْكِ ، فَغَسَّلْتُكِ وَكَفَّنْتُكِ ، وَصَلَّيْتُ عَلَيْكِ ، وَدَفَنْتُكِ إِلاَّ أَنَّهُ يُكْرَهُ مَعَ وُجُودِ مَنْ يُغَسِّلُهَا ، لِمَا فِيهِ مِنَ الْخِلاَفِ وَالشُّبْهَةِ .
وإذا أقتضت الضَّرُورَةُ إِلَى أَنْ يُغَسِّل الرَّجُل زَوْجَتَهُ فَلاَ بَأْسَ .
يَعْنِي بِهِ أَنَّهُ يُكْرَهُ لَهُ غُسْلُهَا مَعَ وُجُودِ مَنْ يُغَسِّلُهَا سِوَاهُ ، لِمَا فِيهِ مِنَ الْخِلاَفِ وَالشُّبْهَةِ .
وَأَمَّا الْمَالِكِيَّةُ وَالشَّافِعِيَّةُ فَقَدْ أَطْلَقُوا الْجَوَازَ
. وَلاَ يَتَأَتَّى ذَلِكَ عِنْدَ الْحَنَفِيَّةِ ؛ لأَِنَّهُ لَيْسَ لِلزَّوْجِ غُسْلُهَا عِنْدَهُمْ .
المعذرة ساغادر لظروف العمل سأكمل لاحقا إن شاء الله
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

جزاكم الله خيرا على هذا الطرح الشيق

ولكن عندي سؤال وهو : هل الأنظمة الحديثة تسمح بهذا الشيء ؟
فالذي أعرفه أن الرجال لهم مغسلون من إدارة المقبرة وكذلك النساء ، هذه وظيفتهم ، فهل يسمح بتطبيق مسألتنا في القوانيين الحديثة ؟؟

بارك الله فيكم
لو مات الشخص في بيته وغسله أهله
أو لو كان في المستشفى وطلب أهله استلامه لتغسيله
لن يمنعهم أحد
فكثير من الناس ( عندنا هنا ) يفضلون تغسيل موتاهم في بيوتهم من قبل أولادهم وأهلهم ، ولا يمنعهم أحد
فلا يوجد - فيما أعلم- قانون يمنع أهل الميت من غسل ميتهم
هذا والله أعلم.
 
إنضم
21 مارس 2011
المشاركات
41
الكنية
ابو حنظلة
التخصص
الحديث الشريف وعلومه
المدينة
اربد
المذهب الفقهي
الشافعي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

جزاكم الله خيرا على هذا الطرح الشيق

ولكن عندي سؤال وهو : هل الأنظمة الحديثة تسمح بهذا الشيء ؟
فالذي أعرفه أن الرجال لهم مغسلون من إدارة المقبرة وكذلك النساء ، هذه وظيفتهم ، فهل يسمح بتطبيق مسألتنا في القوانيين الحديثة ؟؟

بارك الله فيكم


الشيخ الموقر
السلام عيكم ورحمة الله وبركاته

أقول لك إذا كانت الانظمة والقوانين تتعارض مع الشرع الحنيف فاطرحها أرضًا ، ولا تخشى في الله لومة لائم

قال الأئمة العِظام : إذا خالف راي الحديث الصحيح ، وبعضهم لم يشترط الصحيح فأطلق الحديث لبشمل الصحيح والحسن والضعيف فاضربوا به عرض الحائط ، وهم من هم في العلم والورع والفقه ......

فما بالك في قوانين لا تمت للاسلام بصلة
فالاصل : أن يغسل الميت أهله وأقرابه ثم الاولى فالاولى ، وكذلك الصلاة عليه وتكفينه


سأكمل إن شاء الله لأني ذاهب للحصة إن شاء الله
 
إنضم
23 ديسمبر 2011
المشاركات
4
الكنية
أبو رفيدة
التخصص
بلاغة ونقد أدبي
المدينة
المنيا
المذهب الفقهي
حنفي
رد: ما حكم تغسيل الزوجة زوجها الميت ؟

إخواني في الله هذا حكم تغسيل المرأة لزوجها وتغسيل الزوج لزوجته من خلال المصادر والمراجع وهي مقتبسة من كتب الجنائز ومن أراد الاستزادة فليرجع إلى صفة أحكام الجنائز للألباني ويرجع أيضا إلى منهج السالكين للشيخ السعدي كما أنصح بقراءة كتاب الشرح الممتع كتاب الجنائز وسامحوني على الإطالة
ولكلِّ زَوجٍ غَسْلُ الآخَرِ)
أي : ولكل واحد من الزوجين غسل
الآخر، فالزوج له أن يغسل زوجته إذا ماتت ، والزوجة لها أن تغسل زوجها إذا مات.
ودليل الأولى وهي جواز تغسيل الرجل زوجته، ما ورد في حديث عائشة ل قالت: رَجَعَ إِليَّ رَسُولُ اللهِ r ذَاتَ يَومٍ مِنْ جَنَازَةٍ بِالبَقِيعِ، وَأَنَا أَجِدُ صُدَاعاً فِي رَأْسِي، وَأَنَا أَقُولُ: وَا رَأْسَاهْ، قَال: «بَل أَنَا وَا رَأْسَاهْ» قَال: «مَا ضَرَّكِ لو مِتِّ قَبْلي فَغَسَّلتُكِ، وَكَفَّنْتُكِ، ثُمَّ صَليتُ عَليكِ، وَدَفَنْتُكِ؟» قُلتُ: لكِنِّي -أَو لكَأَنِّي بِكَ- وَاللهِ لو فَعَلتَ ذَلكَ لقَدْ رَجَعْتَ إِلى بَيتِي فَأَعْرَسْتَ فِيهِ بِبَعْضِ نِسَائِكَ، قَالتْ: فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللهِ r، ثُمَّ بُدِئَ بِوَجَعِهِ الذِي مَاتَ فِيهِ
[SUP]([SUP][1][/SUP][/SUP]).
ودليل الثانية: وهي جواز تغسيل المرأة زوجها ما تقدم من أن أسماء ل غسلت زوجها أبا بكر t.
والأمر في ذلك على الإباحة إذ لم يرد دليل بالمنع، وينضم إلى ذلك ما تقدم من الأحاديث، وما ورد في هذا من آثار عن السلف
[SUP]([SUP][2][/SUP][/SUP]).



([1]) أخرجه أحمد (43/81)، والنسائي في "الكبرى" (4/252)، وابن ماجه (1465)، والدارقطني (2/74)، وابن حبان (6586)، والبيهقي (3/396) من طريق محمد بن إسحاق، عن يعقوب بن عتبة، عن الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن عائشة به، وقد صرح ابن إسحاق بالتحديث عند البيهقي في "الدلائل" (7/168)، و"السيرة" لابن هشام (3/103)، وتابعه صالح بن كيسان عند النسائي (4/253)، فالحديث حسن الإسناد، والحديث أصله في البخاري من طريق أخرى (5666) وليس فيه لفظ: «غسلتك».

([2]) انظر: مصنف عبد الرزاق (3/409-410)، وابن أبي شيبة (3/249).
[PDF][/PDF]
 
أعلى