العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى،
مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]،
فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ]،

مرحباً بزيارتك الأولى للملتقى، وللاستفادة من الملتقى والتفاعل فيسرنا تسجيلك عضواً فاعلاً ومتفاعلاً،
وإن كنت عضواً سابقاً فهلم إلى رحاب العلم من هنا.

بين الشعائر و المشاعر

إنضم
5 أغسطس 2010
المشاركات
837
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
أصول الفقه
المدينة
عين تموشنت
المذهب الفقهي
مالكي
التخلف عن الخطيئة حين بذل المطارف و الحشايا أشد على القلب من الوقوع فيها ، و حرقة الترك حال التمكين غير مقدور عليها إلا لمن تأيّد بالتوفيق و العصمة..
لا يحرج المكلف ترك الحرام البين و دفعه ، و لا عنت في درء ما يشبهه..و لكن الكلفة في تحصيل الحلال حيث احتفت به موانعه..
لا أقصد المانع الشرعي ؛ و إنما أتحدث عن رعي حظ لقرين تحبه ، أو جليس تجلّه ، أو عن نكاية قد تلحق بعشيرة ، أو كآبة تلازم المعاشر...
أخطر موازنة تشق على النظر ، التوفيق بين المشاعر و الشرائع.. و أعظم بلية ، ترك الحلال لكل ذي بال..
 
التعديل الأخير:
إنضم
8 مايو 2011
المشاركات
21
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
الشريعة والقانون
المدينة
تلمسان
المذهب الفقهي
المالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

"..و ألقيت بما لا يجوز نشره في موقع التزمنا فيه بقواعد الأدب..."؟؟؟
حار فكري .. ألقيت بما لا يجوز نشره؟؟ إذا كان لا يجوز إلقاء الدرر والمرجان فأنا أول الساكتين
لا أحب أن تكون هذه المنتديات جدران من لا يسمع صوته فيهرع لكتابة ما فاض به قلبه، بل إنها منابر العلم يلتقي فيها العالم والمتعلم والشيخ والمريد، وإني فرحت وسررت بل ملئت جنباتي فخرا أن وجدت بابا ألج من خلاله مدينة العلم، فإذا بي أقرأ في بعض الصفحات اتهامات وادعاءات باستدلالات واهية لا ترقى إلى درجة التمدن بله التجلبب بجلباب العلم..
وإني أدعو كافة منتسبي هذا المنتدى أن يهرعوا إلى شيخ المقاصد في الجزائر .. الشيخ الأخضري -حفظه الله - (ولا مجاملة فيما أقول)، وأن ينهلوا مااستطاعوا من ثمرات هذا الفن الساقطة من فيه بتوفيق من رب العالمين..
مع كل ذلك لا زلت أجهل لغز أم طارق .. الله المستعان والسلام عليكم.
 

أم طارق

:: رئيسة فريق طالبات العلم ::
طاقم الإدارة
إنضم
11 أكتوبر 2008
المشاركات
7,487
الجنس
أنثى
الكنية
أم طارق
التخصص
دراسات إسلامية
الدولة
السعودية
المدينة
الرياض
المذهب الفقهي
سني
رد: بين الشعائر و المشاعر

شيخ بومدين المحترم // عند أختنا القديرة أم طارق فك هذا اللغز..و إني أحيل عليها لبيان ما انغلق..إذا شاءت مشكورة غير مأمورة..
لقد أبدعتم يا أهل المغرب العربي أيما إبداع
وتوقفنا متعجبين مما كتبتم ولم نتكلم
فظن ظانّ بأنه إحجام من المشرقيين عن المشاركة للخروج عن الأدب
فاستفهم لأنه قرر التوقف خشية عدم التوفيق في الاختيار
وعندما وضحنا السبب وهو قلة البضاعة، جاءه من عندنا المدد
ثم توالى نزول هذا المطر،،
أسأل الله لكم جميعاً التوفيق والسداد،،
وهذه من بركات ملتقانا الذي جمع مشرقنا بمغربنا ،،،
وأقول لشيخنا بومدين بأن للشيخ الأخضري عندنا مكاناً ومكانة
ونتابع درره وننهل من علمه الغزير ولو لم نرد أو نعلق
أطال الله في عمره ووفقه لكل خير
 
إنضم
5 مارس 2011
المشاركات
71
الكنية
أبو أويس
التخصص
الفقه وأصوله
المدينة
تلمسان
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

شيخي الكريم أصبت كبد الحق يوم أن فكرت في اعتبار المشاعر فيما لا فساد فيه أعني بذلك معارضة التشريـــع تصريحا وضمنا، والأمثلة لا يفي بها حصــر في هذا الباب وأروع مثال قوله صلى الله عليه وسلم :... إنه شهد بدرا وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر فقال‏:‏ اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم .....
لكن هل المــراد بذلك قطعيتها أم تضل مجرد آيات للمتوسمين ؟ أي على سبيل الاستئناس أو الاشارات ...
وهل يمكن تقسيمها على النهج الذي ارتضيته من تقسيم المصالح والمفاسد والترجيح بينهما حال التعارض؟ ...
 
التعديل الأخير:

سهيلة حشمت

:: مطـًـلع ::
إنضم
3 ديسمبر 2011
المشاركات
179
التخصص
فقه
المدينة
000000000
المذهب الفقهي
شافعى
رد: بين الشعائر و المشاعر

ارجو اكمال هذا الموضوع

وجزاكم الله خيرا
 
إنضم
21 نوفمبر 2010
المشاركات
298
التخصص
الفقه المالكي وأصوله
المدينة
وهران
المذهب الفقهي
المالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

حفظ الله مشايخنا الكرام ونفعنا بهم
تاقت نفسي للمزيد, فهلا سقيتم ظمأنا, جزاكم الله عن أمتكم خيرا.
 

ام سلمة

:: متفاعل ::
إنضم
21 نوفمبر 2012
المشاركات
419
الكنية
ام سلمة
التخصص
ليس بعد
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
اهل السنة والجماعة
رد: بين الشعائر و المشاعر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دكتور : لستَ أهلا لان اعقب على كلامكم لكن
اقول
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه

أما بعد:

إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى علياً عن تزوج بنت أبي جهل على ابنته

صلى الله عليه وسلم لعلتين: إحداهما: ما يمكن أن يحصل لها من الغيرة مما قد

يسبب لها فتنة في الدين.

والثانية: الجمع بين بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وبنت عدو الله. أخرج

الشيخان وأبو داود وابن ماجه وأحمد من حديث المسور بن مخرمة أن رسول

الله صلى الله عليه وسلم قال: إن

فاطمة مني، وأنا أتخوف أن تفتن في دينها..... وإني لست أحرم حلالاً ولا أحل

حراماً، ولكن والله لا تجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله أبداً.

وقال صاحب عو المعبود: فيه إشارة إلى إباحة بنت أبي جهل، لعلي رضي الله

عنه، ولكن نهى عن الجمع بينها وبين بنته فاطمة رضي الله عنها، لأن ذلك

يؤذيها، وأذاها يؤذيه صلى الله عليه

وسلم، وخوف الفتنة عليها بسبب الغيرة، فيكون من جملة محرمات النكاح

الجمع بين بنت نبي الله عليه السلام، وبنت عدو الله، قاله العلامة القسطلاني.

وليست ثمت أسباب لجواز تعدد الزوجات، ولكن يشترط العدل بينهن في الإنفاق

والمسكن والمبيت ونحو ذلك، فمن لا يستطيع العدل بينهن لا يباح له تعددهن.

قال الله تعالى: فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً [النساء:3].

ولا يشترط العدل بينهن في الحب لأنه ليس في مقدور الشخص.

ملاحظة سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم من احب الناس اليك قال

(عائشة) ثم قالوا من قال (ابوها)

ومع هذا فقد تزوج عليها والتعدد لايحدد مقدار الحب ابدا فكم من وحيدة عند

زوجها وهو لايحبها



 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:
إنضم
5 أغسطس 2010
المشاركات
837
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
أصول الفقه
المدينة
عين تموشنت
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته //
أولا : أعتذر منكم لأني تصرفت في مشاركتكم دون استئذان..؛ و كان القصد إلى تزيينها شكلا لتطابق زينتها المعنوية..
ثانيا : لا يعترض على المقاصد التي سيقت ؛ لأن البيان الشرعي يؤيّدها..
و لكن التحقيق لا ينفي وجود جملة من المقاصد التابعة المشروعة و المؤيّدة بضابط المشاعر و الحظوظ التي لا ينفك عنها أحد من الناس ؛ و إلا كان جنسا آخر...هذا و قد عقد الإمام الشاطبي بابا في مشروعية المقاصد التابعة ، و اشترط أن تكون مكملة و مناسبة للمقصد الأصلي...،و الحق أن لا تعارض بين ما سقتم من مقاصد ، و ما خرجته إن شاء الله..
و الذي أراه مقويا للمقصد التابع من تصرف سيد الخلق دون اعتراض : أن الأصل : عدم مؤاخذة الفروع بجريرة الأصول ؛ فلا تكلف إلا نفسك..
أما التعدد : فأنظر إليه من وجهين :
من جهة مقام التجريد : حيث لا مانع منه شرعا..
و من جهة الوقوع : فالجواز لا يلزم بوجوبه على كل المكلفين ؛ بل كل حسب ظروفه و اجتهاده في تنزيل النصوص على حالته..
أما أنا : فإني أرى التعدد حتمية جوازا و وقوعا لاعتبارات كثيرة جدا
لا ينبغي للمرء أن يكتم أنفاسه حتى تملّ منه...
 

ام سلمة

:: متفاعل ::
إنضم
21 نوفمبر 2012
المشاركات
419
الكنية
ام سلمة
التخصص
ليس بعد
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
اهل السنة والجماعة
رد: بين الشعائر و المشاعر

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته //
أولا : أعتذر منكم لأني تصرفت في مشاركتكم دون استئذان..؛ و كان القصد إلى تزيينها شكلا لتطابق زينتها المعنوية..
لاباس دكتور فعلت الصواب جزاكم الله خيرا
ثانيا : لا يعترض على المقاصد التي سيقت ؛ لأن البيان الشرعي يؤيّدها..
و لكن التحقيق لا ينفي وجود جملة من المقاصد التابعة المشروعة و المؤيّدة بضابط المشاعر و الحظوظ التي لا ينفك عنها أحد من الناس ؛ و إلا كان جنسا آخر...هذا و قد عقد الإمام الشاطبي بابا في مشروعية المقاصد التابعة ، و اشترط أن تكون مكملة و مناسبة للمقصد الأصلي...،و الحق أن لا تعارض بين ما سقتم من مقاصد ، و ما خرجته إن شاء الله..
و الذي أراه مقويا للمقصد التابع من تصرف سيد الخلق دون اعتراض : أن الأصل : عدم مؤاخذة الفروع بجريرة الأصول ؛ فلا تكلف إلا نفسك..
أما التعدد : فأنظر إليه من وجهين :
من جهة مقام التجريد : حيث لا مانع منه شرعا..
و من جهة الوقوع : فالجواز لا يلزم بوجوبه على كل المكلفين ؛ بل كل حسب ظروفه و اجتهاده في تنزيل النصوص على حالته..
أما أنا : فإني أرى التعدد حتمية جوازا و وقوعا لاعتبارات كثيرة جدا
لا ينبغي للمرء أن يكتم أنفاسه حتى تملّ منه...

صدقت دكتور
بارك الله فيك ونفع بك
 

ام معتز

:: مشارك ::
إنضم
26 ديسمبر 2012
المشاركات
229
الكنية
ام معتز
التخصص
علوم شرعية
المدينة
قسنطينة
المذهب الفقهي
المالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

  1. بسم الله الرحمان الرحيموالصلاة والسلام على سيد الخلق .وبعد..ا ساتذتي الاجلاء اراني بينكم جريمة تستحق عليها العقاب لاني لااملك ما تملكوه من
    • علمالا كقطرة في محيط ,وعزائ الوحيد الذي يشجعني على الدخول عليكم هو حب العلم والعلماء ,حب الدين والصالحين وارجو الله ان يمنحني منكم من العلم ما حرمته من قبل..فلا تؤاخذوني على اخطائ فلست الا تلميذة مبتدئة غابت عن الصف لسنوات طويلة لظروف قاسية ..وهي تعود لانقاذ ما يمكن انقاذه...رجاء ان تفهموني ويحتويني براقكم بسعة صدر لاني ارى فيكم قدوتي ولان هدفي التفقه في الدين,واكون مع الصالحين,عدوي الياس وصاحبي الامل,وراس مالي في الله كل يقيني...واقول وبلله التوفيق لعل البلاء يتغير بحسب المكان والزمان بحسب السن والقدرة على الاحتمال لعله...وان شكرتم لازيدنكم....لعل الصبر يفتح باب من ابواب البلايا والفتن باب بعد باب كي تزكى نفس المؤمن ...لعل العالم العابد يتصبر في شبابه ان لم يجد ما يعيق صبره ,ولما يكبر ويتيقن ان الصبر اصبح عادته ونسي نيته من الصبر في الاول فاطمان وحسب ان صبره ملكه ولا ينازغه فيه احد فاغتر ...وحضر ما يعيق صبره ...فادخل الله البلاء ...ففر الصبر منه يوما فوقع في الحرام فخسر ...ورغم علمه وعبادته ...ورغم توبته بعد الخطا ...فما السر ..ربما غلاوة المعدن والصدق مع الله قبل الخطا وبعده ,ومثله ما وقع مع الغامديه ما جعلها تطلب العقاب وتتحرى وقته دون خوف ولاتراجع كالمجاهد في الصف الاول لا يفر مهما لاقى من العدو والنتيجه شهادة الرسول عليه الصلاة والسلام لها بانها تابت توبة لو وزعت على اهل المدينة لوسعتهم فالسر اذن ...المعدن الغالى الذي مهما تلطخ بالطين وذهب بريقه لظرف قاهر يظل الاغلى ولعلى اقرا بين اسطركم عنوان اخر وهو ...بين الالم والايمان...والله اعلم .
 

ام سلمة

:: متفاعل ::
إنضم
21 نوفمبر 2012
المشاركات
419
الكنية
ام سلمة
التخصص
ليس بعد
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
اهل السنة والجماعة
رد: بين الشعائر و المشاعر

  1. بسم الله الرحمان الرحيموالصلاة والسلام على سيد الخلق .وبعد..ا ساتذتي الاجلاء اراني بينكم جريمة تستحق عليها العقاب لاني لااملك ما تملكوه من
    • علمالا كقطرة في محيط ,وعزائ الوحيد الذي يشجعني على الدخول عليكم هو حب العلم والعلماء ,حب الدين والصالحين وارجو الله ان يمنحني منكم من العلم ما حرمته من قبل..فلا تؤاخذوني على اخطائ فلست الا تلميذة مبتدئة غابت عن الصف لسنوات طويلة لظروف قاسية ..وهي تعود لانقاذ ما يمكن انقاذه...رجاء ان تفهموني ويحتويني براقكم بسعة صدر لاني ارى فيكم قدوتي ولان هدفي التفقه في الدين,واكون مع الصالحين,عدوي الياس وصاحبي الامل,وراس مالي في الله كل يقيني...واقول وبلله التوفيق لعل البلاء يتغير بحسب المكان والزمان بحسب السن والقدرة على الاحتمال لعله...وان شكرتم لازيدنكم....لعل الصبر يفتح باب من ابواب البلايا والفتن باب بعد باب كي تزكى نفس المؤمن ...لعل العالم العابد يتصبر في شبابه ان لم يجد ما يعيق صبره ,ولما يكبر ويتيقن ان الصبر اصبح عادته ونسي نيته من الصبر في الاول فاطمان وحسب ان صبره ملكه ولا ينازغه فيه احد فاغتر ...وحضر ما يعيق صبره ...فادخل الله البلاء ...ففر الصبر منه يوما فوقع في الحرام فخسر ...ورغم علمه وعبادته ...ورغم توبته بعد الخطا ...فما السر ..ربما غلاوة المعدن والصدق مع الله قبل الخطا وبعده ,ومثله ما وقع مع الغامديه ما جعلها تطلب العقاب وتتحرى وقته دون خوف ولاتراجع كالمجاهد في الصف الاول لا يفر مهما لاقى من العدو والنتيجه شهادة الرسول عليه الصلاة والسلام لها بانها تابت توبة لو وزعت على اهل المدينة لوسعتهم فالسر اذن ...المعدن الغالى الذي مهما تلطخ بالطين وذهب بريقه لظرف قاهر يظل الاغلى ولعلى اقرا بين اسطركم عنوان اخر وهو ...بين الالم والايمان...والله اعلم .

اهلا بك اخيتى فى الملتقى الفقهى
وانا اقول لك عن تجربة فى هذا الملتقى المبارك
انى لم ارى مثله فى تواضع دكاترته واساتذته نساء ورجالا
ولعل هذا من توفيق الله لك انك انظممت الى الملتقى كطالبة علم
فهنيئالك ومرحبا بك
 

أم جابر محمد

:: متابع ::
إنضم
3 مايو 2013
المشاركات
10
الكنية
ام جابر
التخصص
علم الحديث
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
اهل السنة والجماعة
رد: بين الشعائر و المشاعر

لم افهم شيخنا بارك الله فيك
ماالشعائر وما المشاعر
 
إنضم
5 أغسطس 2010
المشاركات
837
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
أصول الفقه
المدينة
عين تموشنت
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

أعتذر أم جابر :
الشعائر إشارة إلى أحكام الجواز في شرعنا ، و المشاعر تلويح بترك امتثال ما يتعلق بحظوظ المكلف من أجل سواد أعين أهل التكليف..
يمثل لها عند المشارقة بــ : "من أجل عيون تكرم مرج عيون"
و عليه : فقد يترك المكلف حقا أباحه له الشرع حتى لا يوقع من يهواه في عنت و مشقة...، و إن شئت قلت : ذاك الإيثار بعينه..
و لنا أن نمثل للمذكورات بمسألة تعدد الزوجات..
 

أم جابر محمد

:: متابع ::
إنضم
3 مايو 2013
المشاركات
10
الكنية
ام جابر
التخصص
علم الحديث
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
اهل السنة والجماعة
رد: بين الشعائر و المشاعر

أعتذر أم جابر :
الشعائر إشارة إلى أحكام الجواز في شرعنا ، و المشاعر تلويح بترك امتثال ما يتعلق بحظوظ المكلف من أجل سواد أعين أهل التكليف..
يمثل لها عند المشارقة بــ : "من أجل عيون تكرم مرج عيون"
و عليه : فقد يترك المكلف حقا أباحه له الشرع حتى لا يوقع من يهواه في عنت و مشقة...، و إن شئت قلت : ذاك الإيثار بعينه..
و لنا أن نمثل للمذكورات بمسألة تعدد الزوجات..

شيخى حفظكم الله تعالى واحسن اليكم
هذا جميل وطيب لكن
ان ترتب مشقة ووقوع في مقدمات المعاصي الا يؤثم ؟
 
إنضم
5 أغسطس 2010
المشاركات
837
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
أصول الفقه
المدينة
عين تموشنت
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

ان ترتب مشقة ووقوع في مقدمات المعاصي الا يؤثم ؟
أحسن الله إليكم ///
إن خشي على نفسه من الوقوع في المقدمات ، فعليه بالشعائر..
 

أم علي

:: مطـًـلع ::
إنضم
24 مايو 2013
المشاركات
170
الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
التخصص
أصول الفقه
الدولة
الجزائر
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
سنّي
رد: بين الشعائر و المشاعر

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
إلى شيخنا الفاضل:
لقد تأملت في مقالتكم فظهر لي الإشكال بصورة أخرى : الوقوع في الخطيئة حين بذل المطارف والحشايا أشد على القلب من التخلف عنها ذلك أنه ولو كان بكلفة في أوله فهوإلى راحة في آخره والأمور بأواخر ها لا بأوائلها
حرقة الهزيمة أمام الذات أشد من الممات ..وفرحة النصر حلاوة للصبر ..فلا مر ولا ضر.
وهو موصول لمن تأيد بالتوفيق أولا والبصيرة وصواب النظر ثانيا ..

يحرج المكلف ترك الحرام ودفعه ويعنته درء ما يشبهه إذا احتفت به ضرورة ملجئة أو فريضة ملزمة.. أو معدن وفضيلة مودعة.. فيا ليت شعري ما حيلة السلوك في هذا الطريق الوعر؟!!
تأتي القواعد والأصول..والقيم والأخلاق ..درء المفاسد على حساب جلب المنافع..
تقديم الحاضر على المبيح..وإيثارالعزيز الأنيس (ِتكرم عينه) على النفس والنفيس فتكون الكلفة لا في ترك الحرام والمشبوه من حيث هو ؛ولكن في تفويت ما حاطه من المصالح والأخذ بالعزائم وإشراك النفس في الحقوق والكرائم ..
أخطر موازنة تشق على النظر التوفيق بين المصالح والجمع بين الحقوق والأخذ بعزائم الأمور وفضائلها ..
وأعظم بلية الترك من غير خلوص نية ..
وبناء على ما تقدم أورد الأسئلة التالية:
1)هل يمكن ذهنا فصل المشاعر عن الشرائع والمعلوم أن الأحكام الشرعية تخاطب الإنسان مراعية كل نواحيه سواء النفسية أو العقلية والروحية والجسمية في آن واحد
بمعنى أثمة أحكام تكليفية لاتراعى فيها المشاعر؟
2)كيف السبيل إلى التوفيق بين المشاعر إذا تساوت في الحقوق والواجبات حين التصادم
3)أيمكن أن نقول أن الإشكال -حقيقة-في الشرائع إذا لاح بارق التعارض للعيي السائل المستعلم؟ وجزاكم الله خيرا
























 
إنضم
5 أغسطس 2010
المشاركات
837
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
أصول الفقه
المدينة
عين تموشنت
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

وبناء على ما تقدم أورد الأسئلة التالية:
1)هل يمكن ذهنا فصل المشاعر عن الشرائع والمعلوم أن الأحكام الشرعية تخاطب الإنسان مراعية كل نواحيه سواء النفسية أو العقلية والروحية والجسمية في آن واحد
بمعنى أثمة أحكام تكليفية لاتراعى فيها المشاعر؟
2)كيف السبيل إلى التوفيق بين المشاعر إذا تساوت في الحقوق والواجبات حين التصادم
3)أيمكن أن نقول أن الإشكال -حقيقة-في الشرائع إذا لاح بارق التعارض للعيي السائل المستعلم؟ وجزاكم الله خيرا

بارك الله فيكم أستاذتنا الكريمة على هذا الاستدراك الموفق ، و أحتاج للرد بما يليق إلى ساعة صفاء لا تتشوش معها النظرات...سأعود إليكم بقراءة لائقة إن شاء الله..
 
إنضم
5 أغسطس 2010
المشاركات
837
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
أصول الفقه
المدينة
عين تموشنت
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

)هل يمكن ذهنا فصل المشاعر عن الشرائع والمعلوم أن الأحكام الشرعية تخاطب الإنسان مراعية كل نواحيه سواء النفسية أو العقلية والروحية والجسمية في آن واحد
بمعنى أثمة أحكام تكليفية لاتراعى فيها المشاعر؟

قد يتحقق الفصل إذا اختلف الاعتبار : فالشارع راعى المشاعر في تشريعاته جملة و تفصيلا ، و أوجب على المكلف تارة و خيّره أخرى..، و لا خيرة للمتثل فيما تحتم ، و هو المخير فيما خيّر..
و عليه : فإن الحديث الذي سقته عن المشاعر و الشرائع محله القسم الثاني..

2)كيف السبيل إلى التوفيق بين المشاعر إذا تساوت في الحقوق والواجبات حين التصادم

الناس بين متخيّر و متحيّر ، و المتحيّر متوقف ، و الناس في التوقف على رتبتين : باذل وسع في فك التعارض ، و تارك للخلق في ذمة الخالق..

3)أيمكن أن نقول أن الإشكال -حقيقة-في الشرائع إذا لاح بارق التعارض للعيي السائل المستعلم؟ وجزاكم الله خيرا
يدفع الإشكال عن الشرائع و المشاعر معا لاختلاف الاعتبار...، جزانا الله و إياكم.
 

أم علي

:: مطـًـلع ::
إنضم
24 مايو 2013
المشاركات
170
الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
التخصص
أصول الفقه
الدولة
الجزائر
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
سنّي
رد: بين الشعائر و المشاعر

قد يتحقق الفصل إذا اختلف الاعتبار : فالشارع راعى المشاعر في تشريعاته جملة و تفصيلا ، و أوجب على المكلف تارة و خيّره أخرى..،
و لا خيرة للمتثل فيما تحتم
،أيُعدّ إلغاءً للمشاعر التي قد تتصادم مع الحتم والواجب ..أم اعتبارا لأولاها ،..وتغليبا لأصلحها ،..وتقديما لأقربها إلى المقصد الأصلي الأوَّلي..

و هو المخير فيما خيّر
أيكون محرّرا وإن خُيّر ،..ومطلقا وإن حُرّر !!؟..هل له أن يختار إلا على وفق ما عرف من قواعد وأصول ،..وأوامر ونواه ،..ومقاصد وعلل ،..وفضائل وقيم ،..ومن ثمَّ يستحيل الفصل .

و عليه : فإن الحديث الذي سقته عن المشاعر و الشرائع محله القسم الثاني.
وأما أنا فقد قصدت بالحديث العموم ،..وبالسؤال الخصوص ،..ومحله القسم الأول من إيرادكم.

الناس بين متخيّر و متحيّر ، و المتحيّر متوقف ، و الناس في التوقف على رتبتين :
باذل وسع في فك التعارض
وهذا بيت القصيد.!ولكن كيف.؟
، و تارك للخلق في ذمة الخالق..
أنى له الترك وهو بين حق لازم ،..وواجب مُلزِم..!!؟

يدفع الإشكال عن الشرائع و المشاعر معا لاختلاف الاعتبار...، جزانا الله و إياكم.
زدنا بيانا لنزداد تبيانا..مشكورين غير مأمورين ..مأجورين غير مأزورين ..

وأما عمّا سمّيتموه استدراكا ..فحاشا لله ..أنى لمثلي أن تستدرك أمثالكم ..وإنّما هو مثال بمثال ..وسؤال بسؤال ..في موضوع المقال .

وابن اللَّبون إذا ما لُزَّ في قَرَنٍ ...................................لم يستطع صَوْلةَ البُزْلِ القَناعيسِ
 
إنضم
5 أغسطس 2010
المشاركات
837
الكنية
أبو عبد الرحمن
التخصص
أصول الفقه
المدينة
عين تموشنت
المذهب الفقهي
مالكي
رد: بين الشعائر و المشاعر

قد يتحقق الفصل إذا اختلف الاعتبار : فالشارع راعى المشاعر في تشريعاته جملة و تفصيلا ، و أوجب على المكلف تارة و خيّره أخرى..،
و لا خيرة للمتثل فيما تحتم
،أيُعدّ إلغاءً للمشاعر التي قد تتصادم مع الحتم والواجب ..أم اعتبارا لأولاها ،..وتغليبا لأصلحها ،..وتقديما لأقربها إلى المقصد الأصلي الأوَّلي..

أوجب الشرع أحكاما لا تصادم مشاعر المكلفين ؛ و إن كانوا على جهل بتفاصيلها..، و الممتثل في هذا المقام يقول بلسان حاله " رضينا إذا أصبح الشرع راضيا " تسليما و تصديق

و هو المخير فيما خيّر
أيكون محرّرا وإن خُيّر ،..ومطلقا وإن حُرّر !!؟..هل له أن يختار إلا على وفق ما عرف من قواعد وأصول ،..وأوامر ونواه ،..ومقاصد وعلل ،..وفضائل وقيم ،..ومن ثمَّ يستحيل الفصل .

و من قواعد التشريع و أصوله رعي مشاعر من تحب رحمة و رفقا، من حيث إن المخيّر يدوس على مشاعره مراعيا شعور غيره..

الناس بين متخيّر و متحيّر ، و المتحيّر متوقف ، و الناس في التوقف على رتبتين :
باذل وسع في فك التعارض
وهذا بيت القصيد.!ولكن كيف.؟

كأن يتذرع بقشة في تحصيل الفتوى جمعا بين المتعارض ؛ فقد يتخذ القول الشاذ مرجعا..

و تارك للخلق في ذمة الخالق..
أنى له الترك وهو بين حق لازم ،..وواجب مُلزِم..!!؟

هذا السبيل تسلكه القوارير و كلّ ضعيف مقهور حتى يلقى الله..

زادكم الله أدبا و تواضعا..
 

أم علي

:: مطـًـلع ::
إنضم
24 مايو 2013
المشاركات
170
الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
التخصص
أصول الفقه
الدولة
الجزائر
المدينة
الجزائر
المذهب الفقهي
سنّي
رد: بين الشعائر و المشاعر

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
نفع الله بكم شيخنا ولكن ما زال الإشكال ..!!ولولا كراهة الإثقال لطلبت ضرب المثال والتنزيل على الواقع والحال ليتضح المقال وينحصر السؤال وإني تاركة المجال لغيري ليحتال وجزيتم خيراعلى كل حال

 
أعلى